كتاب واصل

مؤسسة الفكر العربي والتعليم الرقمي

بقلم : د. ماجد السلمي

منذ انطلاق مؤسسة الفكر العربي منذ حوالي عقدين من الزمن وتحديدا في العام 2000وهي تسعى الى الإسهام في عمليات الإصلاح و التطوير التربوي من خلال مبادرات تعليمية مبتكرة تطلقها في مؤتمرات فكر السنوية ومؤتمراتها وندواتها التربوية المتخصصة ساعية الى دمج التعلم الرقمي في مجالات العملية التربوية والتعليمية .

ففي العام 2008م بمؤتمر فكر 6 بالبحرين اطلقت مؤسسة الفكر وبالتعاون مع شركة انتل مبادرة بتوزيع 9 آلاف جهاز حاسب الي تعليمي محمول على طلّاب المدارس في الدول العربية منها مصر والأردن، لبنان، اليمن، فلسطين، المغرب، وتدريب المعلمين على احدث وسائل التعليم الرقمي و اليات دمج التقنية في المناهج التربوية وتطوير مناهج التعليم الرقمي باللغة العربية و تشجيع زيادة المحتوى الرقمي المحلي في ميادين الرياضيات والعلوم مما يؤدي الى تقليص الفجوة الرقمية التعليمية في العالم العربي ولتحسين جودة التعليم الرقمي اطلقت مؤسسة الفكر العربي بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في العام 2011مشروع “تربية21″، وهو شبكة إلكترونية لتبادل المعرفة والتجارب بين التربويين من هيئات وجامعات ومدارس وأفراد في المنطقة العربية ومناطق دول العالم الأخرى. ، وذلك لدعم نوعية التعليم في المنطقة العربية، ودعم البرامج الموجّهة لتطوير طرق التدريس و مهارات المعلّمين وتفعيل قنوات الاتصال بين المعنيين في التربية في المنطقة العربية ومناطق العالم الأخرى.

وإتاحة الفرص لتشارك المعرفة والتجارب حول نتائج الأبحاث في مجال تطوير التعليم و تحديد الممارسات الجيّدة والموارد التعليمية على مستوى المدرسة والصفّ الدراسي، سعيا إثراء المحتوى الرقمي العربي التربوي وايماننا بإن المدرسة هي نواة التطوير الحقيقي اطلقت مؤسسة الفكر العربي عام 2007م مشروع “تمام” (التطوير المستند إلى المدرسة) في العديد من مدارس العالم العربي وهو مشروع يجمع بين البحث والتطوير من أجل دعم وإطلاق المبادرات التربوية التجديدية على مستوى المدرسة في جميع محاورها التعليمية والتقنية بهدف الوصول إلى التطوير المدرسيّ المستدام وبناء فهم نظري لعمليّة التطوير الفعّالة ويسعى القيّمونَ على المشروع من خلالِ ذلك إلى تعزيز تعلّم الطالب وإلى تحويل المدرسة إلى مجتمعٍ تعلُّميٍ مِهَني يقود عملية التطوير بشكل فعّال. لدعم عملية الابداع والابتكار المدرسي.

وختاما في وقت اصبح التعليم الرقمي اهم أدوات التغيير العلمي نحو المستقبل ومن مرتكزات الإبداع والابتكار لدى الناشئة وبناء على ما اوصت به العديد من المنظمات التربوية الدولية والإقليمية الدول بتطبيق هذا النوع من التعليم في مؤسساتها التعليمية نجد ان مؤسسة الفكر العربي منذ انطلاقها وهي تسهم وما زالت في تطوير و تجديد الفكر التربوي العربي.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى