كتاب واصل

” كورونا والعالم”

بقلم / سعود محمد العتيبي

يعلم الجميع أنه مر عاماً كاملاً على جائحة كورونا وهانحن نسير في العام الثاني لهذه الجائحة ،لذلك يجب على جميع المواطنين والمقيمين أن يتقيدوا بكافة الاحتياطات والاحترازات اللازمة للوقاية من جائحة كورونا  ، ويطبقوا ذلك بكل ماتعنيه الكلمة.

كما أننا  في هذة الأيام نلاحظ ازدياد في أعداد الإصابات في جميع مناطق المملكة والسبب في ذلك هو عدم التقيد بالاحترازات الوقائية التي من شأنها محاربة هذا الوباء الذي عم العالم أجمع حمانا الله واياكم من ذلك .

الجدير بالذكر أن حكومتنا الرشيدة تسعى جاهدة للقضاء على هذا الوباء ، حيث تم توفير اللقاحات في جميع مراكز اللقاح في مناطق ومدن المملكة  من الشمال للجنوب  ومن الشرق للغرب ، ولكن التهاون منا في أخذ اللقاح وعدم التقيد  بالاحتياطات الوقائية يجعل من ذلك زيادة في  إعداد  الإصابات  التي تتزايد يوماً تلو الاخر.

ومن هذا المنبر أوجه نصيحة أخويّه للجميع بأخذ اللقاحات والابتعاد عن التجمعات في الأماكن  العامة والأسواق وتطبيق التباعد في جميع الأماكن ،  تماشياً مع قرارات الدولة التي تنص على ذلك حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين على هذه البلاد الطاهرة .

ومن الواجب علينا أن نضع ذلك في الحسبان ونعمل على المساهمة للقضاء على هذا الفايروس بأخذ الحيطة والحذر أينما كنا ، ونولي ذلك جل اهتمامنا .

فالحذر واجبٌ علينا جميعا والتجمعات في مثل هذه الظروف تساعد الفايروس في الانتشار ، فلابد من  الجميع أن يراعي ذلك ويطبقه حتى ينتهي  الوباء وتعود الحياة إلى طبيعتها .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى