اهم الاخبارصوتك وصل

شاهد السبب في إستمرار معاناة سكان القرى بمحافظة الطائف مع إرتفاع فواتير الكهرباء

الطائف – واصل – مطلق الجعيد :

بعيدا عن الجدل الدائر حاليا حول إرتفاع أسعار الكهرباء الجديدة ، ظهرت مشكلة أصبحت تشكل عبأ على المواطن حتى تضع الحرب أوزارها حيث يعاني مواطنون من تأخر صدور فواتير الكهرباء عن الموعد المحدد في الوقت الذي تسببت فيه عملية تأخر قراءة العدادت الكهربائية بنفقات إضافية كون تأخر القراءة يسهم بنقلهم من شريحة استهلاك إلى اخرى حيث ترتفع تكلفت الكهرباء تصاعديا بحسب الشريحة .

والشكاوى حول تأخير قراءة عدادات الكهرباء المنزلية قضية قديمة جديدة ، وقد طفت على السطح من جديد قبل أيام قليلة بعد أن تلقت “واصل” شكوى من أحد المواطنين تحتفظ الصحيفة بإسمه تفيد بعدم انتظام قراءة عدادات الكهرباء مما يحمل المواطنين مزيدا من الاعباء التي هم بغنى عنها في ظل ظروف اقتصادية باتت صعبة للغاية .

وفي التفاصيل شكا مواطنون بمركز سديرة التابع لمحافظة الطائف من تأخر قراءة عدادات الكهرباء لمدة تزيد عن الشهرين والأربع أشهر تقريبا حيث يتضاعف سعر تعرفت الكيلو الواحد من الكهرباء كلما زادت كمية الاستهلاك ، وطالبوا بتحديد مواعيد ثابتة لقراءة العدادات في نهاية كل شهر كما عبر المواطنون عن استيائهم من الانقطاع المتكرر للكهرباء والذي أدى إلى تلف الاجهزة الكهربائية والمواد الغذائية المحفوظة في الثلاجات .

وأكد أحد المواطنين في إتصال هاتفي مع “واصل” قائلا تواصلت مع المسؤولين في شركة الكهرباء هاتفيا عن طريق المركز الرئيسي برقم شكاوى لدي نسخة منها لكن لم يتم إنهاء أو حل الشكوى المقدمه من قبلنا .

وأضاف : انه يضطر في بعض الأحيان إلى دفع فاتورة باهضة الثمن قد تصل إلى 1500 ريال أحياننا وتزيد أحيان بسبب تأخر قراءة العداد مما يزيد في اعبائه المالية ويتضاعف عليه سعر الكيلو الواحد من الكهرباء بسبب زيادة كمية الصرف .

يشار إلى أن ظاهرة تأخير قراءة العداد وزيادة سعر التكلفة أصبحت لافتة ويتداول الحديث عنها في بعض القراى والمراكز التي تبعد عن المقر الرئيسي لكل منطقة وبحاجة للتدخل من المسؤولين في شركة الكهرباء.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى