مساحة حرة

خاطرة المشاركة الحقيقية

كتبه : عبدالرحمن بن طواله

أيها الكرام لتسمحوا لي كرماً بقبول هذه الخاطرة البسيطة والتي سأتحدث فيها عن أهمية المشاركة الحقيقة بين الأزواج داخل إطار الأسرة ، حيث أن كل قائد في هذه الحياة يحتاج من أفراد مجموعته الإخلاص والتضحية لتحقيق الأهداف للنّجاح والوصول للغايات والإستمرار فيها .

وهذا المبدأ في الحقيقة يحتاج أن يكون في الدرجة الأولى تشارُك وتضحية بين الزوج والزوجة .

فعليه الصلاة والسلام التجأ إلى السيده خديجة وهو أشجع وأعظم وأقوى أمته !! وقال لها : دثريني زمّليني .
فكيف في هذا الوقت الذي نحتاج الى هذا المبدأ من التشارك في كل شيء فرحلة العمر تحتاج أرواح ترافقنا وتحمل معنا لأنه مهما كنا أقوياء لن نستطيع ‏حمل حقائب الحياة لوحدنا ، فالحياة أصبحت بحاجة ماسّة لتظافر الجهود والعمل على تذليل الكثير من الصعاب والعقبات التي تواجه الأسرة وتربية الأبناء من خلال العمل المشترك الجاد .

وأننا معاشر الرجال بحاجة للفاضلات شقائق الرجال حفيدات خديجة اللاتي عرفن أهمية المشاركة الحقيقة للأزواج لنجاح وصلاح بيت الأسرة ، لاسيما في خِضمّ زحف التكاليف الزائدة من الكماليات الغير هامة ومهمه للابناء وللبيوت والتي أرهقت كواهل الرجال فأصبح البعض يعاني كثير من الوفاء وتحقيق تلك المتطلبات في ظل أرتفاع الأسعار وتكاليف الحياة ..

فالمرأة الحصيفة الفاضلة هي من تُدرك هذا الأمر وتعمد دائماً على الترشيد في كل شيء والوقوف بجانب الزوج في توجيه الأبناء بالترشيد داخل الأسرة بعدم الإثقال في توفير الأشياء الغير ضرورية وجدولة بعض الإحتياجات الهامة وترتيبها لحين توفّر الموارد المالية لها ..

فالحياة أجمل عندما يكون هذا الشعور وهذا الأداء في حياة الناس الإجتماعية في هذا الزمن ، فاللهم نسألك التوفيق والهداية وأن تجعل حظنا وحظكم بالفاضلات اللاتي يدركن أهمية العمل الجماعي وأن يصلح لنا ولكم النية والذرية ..

وتقبلوا جميعاً خالص التحية وصادق الدعاء ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى