المحلية

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تصدر كتاباً بعنوان “أمن المعلومات”

44

الرياض _ واصل _ سعود العتيبي:

أصدرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية كتاباً بعنوان “أمن المعلومات”، ليكون مرجعاً رئيساً للمبتدئين والمختصين، حيث يجد فيه المبتدئ ما يساعده على البدء في دراسة علم أمن المعلومات، أما المتخصص فيجد فيه ما يشرح له أساس مفاهيم وموضوعات أمن المعلومات وعلاقتها ببعضها البعض ليتسنى له البحث فيها وتطويرها.
ويسلط الكتاب الذي قام بتأليفه الدكتور ذيب بن عايض القحطاني، الضوء على مقدمة لأمن المعلومات، ولماذا أمن المعلومات، وعناصر أمن المعلومات، ووسائل تحقيق عناصر أمن المعلومات، وسياسات أمن المعلومات، وأمن الحاسبات والبرمجيات والملفات، وكذلك أمن شبكات الحاسب الآلي، وإدارة المخاطر المعلوماتية، بالإضافة إلى الحماية المادية، وأمن المعلومات والأدلة الرقمية.
ويستعرض الكتاب الذي يقع في عشرة فصول، مفاهيم وتقنيات ووسائل أمن المعلومات، وطرق ووسائل تحقيق عناصر أمن المعلومات ومنها التشفير بأنواعه والتصديق الرقمي والبصمة الرقمية.
ويقدم الكتاب شرحاً وافياً لسياسات ومعايير وتوجيهات وإجراءات أمن المعلومات التي تعد الركيزة النظرية والإدارية لأمن المعلومات، كما يقدم شرحاً لإدارة المخاطر المعلوماتية وطرق تحليل تلك المخاطر، والحماية المادية (الحسية) للمعلومات بشقيها الإداري والتقني وكيف يمكن وضعها على شكل حلقات حماية كل منها يغلف الآخر لتقدم في مجملها الحماية المادية المطلوبة.
ويأتي هذا الكتاب عن أمن المعلومات الذي أضحى أحد أهم العلوم في هذا العصر نتيجة للطلب المتزايد عليه ولحاجة المنشآت على بناء أنظمة حماية جيدة حيث أصبحت المعلومات تشكل ثروة هائلة لتلك المنشآت مورداً أساسياً من مواردها تستحق بموجبه توجيه الأموال الطائلة والجهود المضنية للحفاظ على أمنها واستمرارية تدفقها.
كما يأتي هذا الكتاب كأحد إصدارات المدينة العلمية الموجهة إلى عموم القراء، وستتبعه ـ بإذن الله ـ إصدارات عدة تشكل سلسلة ممتدة من المعارف والعلوم والتطبيقات العلمية في مجالات كثيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى