متنوعة

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي 13 للنحالين الآسيوي بمشاركة مجتمعية نابضة بمدينة جدة

image

 جدة – واصل – عبدالمحسن المحسن :

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، افتتح سعادة الدكتور هشام  بن عبد الرحمن الفالح مستشار سمو أمير منطقة مكة المكرمة، المشرف على إمارة وكالة مكة المكرمة للتنمية، وعدد من أصحاب السعادة، والمسؤولين ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر المُشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود نائب رئيس جمعية النحالين الأسيوية، وعدد من القيادات المُجتمعية والجامعية والمتخصصين بمجال النحل، فعاليات المؤتمر الدولي 13 للنحالين الآسيوي وذلك في تمام الساعة التاسعة بفندق الهيلتون بمدينة جدة مساء السابع عشر من شهر رجب الحالي.

    وفور وصول سعادته والوفد المرافق له  تم استقباله مفتتحاً المؤتمر تلاها جولة تفقد خلالها المعرض بمصاحبة نخبة ممن القيادات والخبراء العالميين، ثم بدأ  الحفل الكريم بالسلام الملكي وتلاوة كريمة من آيات الذكر الحكيم، وكلمة ترحيبية للمشرف على الكرسي رئيس اللجنة المنظمة، الدكتور أحمد بن عبد الله الخازم، أعقبتها كلمة رئيس اتحاد النحالين العالمي “سليب ماكاب”ورئيس جمعية النحالين الأسيوية “سيريوات ونجيرسي” أعقبتها كلمة الجهة المنفذة التي ألقاها رئيس مجموعة المعرفة النوعية، المستشار خالد الرماح، تلاها عرضاً لفيلم تعريفي عن الجهة المنظمة للمؤتمر، وتكريم الرعاة لينتهي الحفل الكريم في أول أيامه بحفل اختتام حاز على انتباه كافة الأواسط العلمية التي نبعت من حرص القيادة الرشيدة بأهمية تربية النحل ومنتجاته.

 وجاءت كلمة رئيس اللجنة المنظمة، الدكتور أحمد بن عبد الله الخازم،مثنياً على الموافقة السامية في تنظيم هذه التظاهرة الكبيرة التي تُعقد لأول مرة في العالم العربي، والذي حضره أكثر من 800 مشارك من 53 دولة.

وأضاف الخازم أن المؤتمر جاء تشجيعاً للمراكز البحثية، وفي مقدمتها كرسي بقشان واهتمامه بتربية النحل ومنتجاته ودعمه وتشجيعه له حتى أصبح واقعاً، في وطننا العريق لترتاد المملكة مكانة مرموقة لموروثها الحضاري والثقافي، مؤكداً أن افتتاح المُؤتمر يُترجم على أرض الواقع التوجيهات السديدة من لدن قيادتنا الرشيدة أيدها الله لنشر ثقافة تربية النحل وصناعاته بحسبانها من أهم مقومات حياتنا الاجتماعية والوطنية والاقتصادية واستثمار طاقات أبنائنا ومواهبهم في صناعة النحل وتربيته.

وضمن كلمته: “أن المؤتمر يتضمن 27 جلسة علمية ستناقش 243 بحث إضافة إلى عدد من المحاضرات في أكثر من مواضيع النحل حداثة لعلماء متميزين من مختلف دول العالم، كما يصاحب المؤتمر معرض يضم ما يربوا عن مئة جناح يعرض أدوات ومستلزمات تربية النحل ومنتجاته، ونظم المؤتمر دورة تدريبية عن التداوي بمنتجات النحل معتمدة من هيئة التخصصات الصحية سجل فيها حتى اليوم أكثر من خمسين مشاركاً”.

 وتابع: “تم تخصيص سبع جوائز في مواضيع عدة صنعت خصيصاً للمؤتمر، بهدف رفع جودة المشاركات وخاصة العسل المعروض، وركزت معايير المسابقات على أفضل العروض والتقديم بالإضافة إلى الجودة ومنها مسابقة أفضل عرض عسل سائل وأفضل عرض عسل بالشمع، وأفضل معرض مصاحب وأفضل بحث يقدم من الباحثين، وأفضل بحث يقدم من الطلاب ومسابقة التصوير الضوئي في مجال النحل، وأفضل ملصق يقدم في المؤتمر”.

وانتهي الحفل الكريم بتكريم عدد من الجهات والأفراد ممن ساهموا بشكل كبير في تطوير صناعة النحل وتربيته ومنهم المهندس عبد الله بقشان والشيخ على المجدودي رئيس مجموعة المجدودي وشركة أرامكو السعودية وصندوق التنمية الزراعية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

 وفي الختام شكر الخازم جميع من ساهم في إنجاح هذا الحدث العلمي وشكر الرعاة كافة وصولاً إلى الجهة المنفذة مجموعة المعرفة النوعية.

image

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى