كتاب واصل

جريمة لن تنساها جدة.!

الكتاب /خالد العرياني

يقولون قديماً إحذر عدوك مرة واحذر صديقك الف مرة ولا نعلم على اي اساس تم إنشاء هذا المثل الذي نضع عليه اليوم علامات تعجب واستفهام وربما نقطة نهاية..

شهدت جدة وشهدنا نحن سكانها جريمة لم تهز الغربية فحسب وإنما هزت المملكة كاملة لبشاعتها وقسوة قلب مرتكبها..

وفي تفاصيل الحادثة أشارت مصادر أمنية سعودية إلى أن بندر القرهدي تعرض للغدر من قبل صديقه الذي تقابل معه في مدينة جدة لحل مشاكل عالقة بينهما..

وسرعان ما ساءت الأمور بين بندر القرهدي وصديقه الذي كبل بندر في سيارته حسب المصادر ثم سكب البنزين عليه وأضرم النار في السيارة ثم اشتعلت بمن فيها..

ومن المؤلم ان مقطع فيديو للشاب عقب تعرضه للحرق يظهر فيه وهو يسير على قدميه ويصرخ بصوت عال من الألم ويردد عبارة “أنا وش سويت؟” (ماذا فعلت؟) انا اخوك ليفارق الحياة على إثرها..

ما أعظم قتل المسلم عند الله سبحانه وتعالى..
” وفي الحديث : ” لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم “

وقال تعالى وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)

استنتاج:

هذه الحادثة تجعل الإنسان يفكر في اختيار رفيق دربه وصديقه بعناية او ان يجلس وحيداً بقية حياته..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى