المحلية

سمو أمير الحدود الشمالية: من رؤية المليك المؤسس .. لرؤية 2030 .. تاريخ من الإنجاز والإعجاز

 

الحدود الشمالية – واصل – عبير الشمري :

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – وإلى أبناء الشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 92 . 

وقال سموه في كلمة بهذه المناسبة : نستذكر في هذا اليوم المبارك، المناسبة التاريخية الكبرى في توحيد هذه البلاد على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله- الذي أسس بعزيمته وهمته أعظم وحدة في التاريخ ، أساسها العدل وشعارها التسامح، ومنهجها الوسطية وحصادها اتحاد الكلمة وتآلف الأفئدة وتآزر السواعد .. وتآخي الناس .. 

ومن ثم سار على ذات الدرب أبناؤه البررة من بعده .. رحمهم الله – فكان الإنسان محل الرعاية والعناية حتى عهد قائد مسيرة النماء والعطاء والبناء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -.

مشيرا سموه إلى ان رؤية المملكة 2030 التي يقودها عراب الرؤية سمو ولي العهد – حفظه الله – إنجاز .. بعد إعجاز وخارطة طريق لبناء الإنسان وتنمية المكان .. حولت الأحلام إلى واقعٍ ملموس، و الآمال إلى حاضرٍ مشهود و جعلت الإنسان السعودي حجر الزاوية في تحقيقها، بما يملكه من قدرات وإمكانيات، وما يتقنه من مهارات ومميزات ، واثمرت عن وضع أساسات متينة لتحسين جودة الحياة ، كما أسهمت بتحسين الاستدامة المالية، وتطوير الصناعة الوطنية، وتنمية القدرات البشرية . 

لافتا إلى ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية كسائر مناطق المملكة، من دعم كبير من القيادة الحكيمة .. 

وقال سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان : إن تاريخ نشأة منطقة الحدود الشمالية يرتبط ارتباطا وثيقا بخط أنابيب النفط “التابلاين” الذي أنشئ عام 1948م بأمر من الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وترتب على رؤيته الثاقبة – طيب الله ثراه – أهداف تنموية، صاحبت إنشاءه، وجذبت الكثير من بدو المنطقة الرحّل، ومن ثم ظهور تجمعات سكانية جديدة في منطقة الحدود الشمالية، لم يكن لها وجود قبل إنشاء التابلاين.

مؤكدا ان المنطقة الآن تحظى بنهضة مباركة تعليما، واستثماريا، وصحيا، وبلديا، وخدميا، وتحتضن حوالي 7% من المخزون العالمي من الفوسفات في محافظة طريف وتحديداً في مدينة وعد الشمال التي تعطي بعداً تنموياً واقتصادياً واجتماعياً للمنطقة الشمالية لما تنقله نوعياً في مستوى التنمية الاقتصادية وجلب التقنية.

مؤكدا سموه أطلاق إمارة منطقة الحدود الشمالية خلال الفترة الماضية عدة مبادرات في شتى المجالات التنموية وفقاُ لمستهدفات رؤية المملكة 2030 للقطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية منها “مبادرة مسائية رؤية المملكة 2030” الهادفة الى عقد لقاء مفتوح للقيادات بالإدارات الحكومية والمنشآت الخاصة وغير الربحية بهدف شرح وتوضيح رؤية المملكة 2030 ، كما تبنت إمارة المنطقة مشروعاً لتحفيز القطاعات الحكومية والخاصة من خلال اطلاق جائزة تحفيزية باسم “جائزة منطقة الحدود الشمالية “كفو”. 

وتستهدف تحفيز أبناء المنطقة ومؤسساتها من أجهزة حكومية وشركات خاصة ومؤسسات غير ربحية للمبادرة في العطاء والإسهام في التنمية بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية .

وحرصت إمارة المنطقة على إطلاق المبادرات البيئية في إطار رؤية 2030 التي تستهدف تحقيق استدامة بيئية للحد من التلوث بمختلف أنواعه، ومقاومة التصحر بتنمية الغطاء النباتي . 

وسأل سموه الله عز وجل ان يعيد على بلادنا هذه المناسبةً العزيزة وهي ترفل في مزيد من الأمن والرخاء والاستقرار .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى