خليجيات

المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون يشيد بالمنجزات المحققة للمملكة العربية السعودية

مسقط – واصل : 

احتفاءً باليوم الــ 92 للمملكة العربية السعودية أشاد المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالجهود المباركة التي تحققت خلال مسيرة 92 عاما من مسيرة المملكة مستعرضا أهم الإحصائيات في العديد من المجالات المتنوعة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية ومجال تنمية القدرات البشرية.

وخطت المملكة خلال السنوات الماضية مراحل مهمة في التطور والعمل التنموي، وذلك من خلال إطلاق رؤية السعودية 2030 التي تقوم على أساس بناء بنية اقتصادية مزدهرة ومستدامة مستفيدة من الفرص والمقومات التي تزخر بها مما أدى إلى تعزيز مكانتها لتكون بين أكثر دول العالم تقدماً وضمن أعلى مستويات التنمية بما ينسجم مع طموحات قيادتها الحكيمة.

نسبة نمو 8.5% للأنشطة غير النفطية شهد اقتصاد المملكة خلال السنوات القليلة الماضية نموا كبيرا على مستوى مختلف القطاعات حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية ما قيمته 833.5 مليار دولارا أمريكيا في العام 2021م، مقارنة بما قيمته 703.4 مليار دولارا أمريكيا في العام 2020م محققا بذلك نموا بلغت نسبته 18.5%، وبلغت قيمة الأنشطة الغير نفطية 586.0 مليار دولارا أمريكيا محققا نموا بلغت نسبته 8.5% مقارنة بما قيمته 540.1 مليار دولار أمريكي في العام 2020م.

ارتفاع القيمة السوقية لسوق المال السعودي إلى 2.7 تريليون دولارا أمريكيابلغت القيمة السوقية لسوق المال السعودي 2.7 تريليون دولارا أمريكيا في العام 2021م مقارنةً بــ 2.4 تريليون دولارا أمريكيا في العام 2020م وبنسبة نمو قدرها 10.0% ، وبلغ إجمالي أصول البنوك التجارية العاملة بالمملكة 874.1 مليار دولارا أمريكيا في العام 2021م مقارنة بـ 794.6 مليار دولارا أمريكيا في العام 2020م، مسجلاُ نمواً بنسبة 10.0%.

الانفاق السياحي للرحلات الداخلية يحقق نسب نمو مرتفعة استطاع القطاع السياحي بفضل دعم قيادة المملكة بتحقيق نسبة نمو مرتفعة في معدلات الإنفاق السياحي الداخلي حيث بلغ إجمالي الإنفاق السياحي للرحلات الداخلية ما قيمته 25.5 مليار دولارا أمريكيا في العام 2021م، مقارنة بما قيمته 17.0 مليار دولارا أمريكيا في العام 2020م، محققا نمواً بلغت نسبته 50.0%.

مراتب أولى في مؤشرات التنافسية العالمية ساهمت الجهود الحثيثة لقيادة المملكة في تعزيز تنافسيتها العالمية ويتضح ذلك من خلال المراكز المتقدمة التي حصلت عليها في عدة تقارير عالمية، ومنها حصولها على المركز الأول عالميا في مؤشر التحول الرقمي في الشركات وفق الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2022م، كما احتلت المملكة المركز الأول عالمياً في مؤشري سهولة البدء في عمل تجاري ومؤشر توفر الفرص الجيدة لبدء عمل تجاري وفق المرصد العالمي لريادة الأعمال لعام 2021/2022م، بالإضافة إلى تحقيق المملكة المركز الأول عالمياً في مؤشر نسبة الالتحاق في التعليم العالي وفق تقرير الفجوة بين الجنسين لعام2022م.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى