خليجيات

الاجتماع (١٦) لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول الخليج يختتم أعماله بمشاركة رئيس مجلس الشورى

الرياض – واصل :

شارك معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ اليوم ، في أعمال الاجتماع الدوري السادس عشر لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تستضيفه عاصمة سلطنة عمان مسقط، برئاسة رئيس مجلس الشورى بسلطنة عمان الشيخ خالد بن هلال المعولي.

ورفع أصحاب المعالي رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون برقيتي تهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء –حفظهما الله– بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعون للمملكة العربية السعودية.

كما رفعوا شكرهم لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، على دعمه ورعايته وجهود سلطنة عُمان في تطوير أسس العمل الخليجي المشترك، والسعي إلى تعزيز آفاق التعاون والتنسيق المشترك بين دول المجلس،واستعرضوا الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، مطلعين على التقرير السنوي لرئيس الاجتماع الدوري الخامس عشر لأصحاب المعالي رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد برئاسة معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، مقدمين الشكر والتقدير لمعاليه على ما بذله من جهود وإسهامات قيمة خلال مدة توليه رئاسة الاجتماع الدوري الخامس عشر.

واتخذوا عددًا من القرارات بشأن الموضوعات المدرجة، حيث وافقوا على تكليف مجلس دولة الرئاسة بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لضمان استمرار الزيارات المتبادلة مع البرلمان الأوروبي، والتنسيق لعقد اجتماع بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي عبر الاتصال المرئي أو على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي (IPU)، والموافقة على استمرار الاتصالات لعقد لقاءات بين المجالس الخليجية ومجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي (IPU)، على أن تقوم الدولة التي تتولى رئاسة الاجتماع الدوري بالتنسيق لعقد هذه اللقاءات.

واتفق رؤساء المجالس التشريعية الخليجية على اختيار موضوع “دور المجالس التشريعية الخليجية في توطيد الاستثمار البيني ودعم الاقتصاد الوطني”، ليكون الموضوع الخليجي المشترك لعام 2023م، الذي سيتم مناقشته في إطار أعمال المجالس، ويقوم مجلس الشورى بسلطنة عُمان بتنفيذ الأنشطة والفعاليات المتعلقة بهذا الموضوع، بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

واطلع أصحاب المعالي الرؤساء على نتائج ندوة السياسات المشتركة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتنفيذ مبادرة الشرق الأوسط الأخضر في مواجهة تداعيات التغير المناخي، موجهين برفع نتائجها إلى أعمال الدورة القادمة للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.

وأكد أصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون، على دعم الجهود التي تبذلها دولة قطر في تنظيم واستضافة مونديال كأس العالم “FIFA قطر 2022″، مشيدين في هذا السياق بالمشاريع التي أنجزتها ، وبالإجراءات التي اتخذتها لاستضافة هذه البطولة، حيث أصبح الحصول على بطاقة (هيا) بمثابة تأشيرة الدخول إلى عدد من الدول الشقيقة في المنطقة، مؤكدين أن هذا المحفل لا يمثل دولة قطر وحسب، بل هو محفل تفتخر به كل الدول الخليجية والعربية ودول المنطقة.

حضر الجلسة الافتتاحية عضو مجلس الشورى عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور إبراهيم النحاس، وعضو المجلس عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور طارق الشمري، وعضو المجلس الدكتور حسن آل مصلوم، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى سلطنة عُمان عبدالله العنزي وعدد من المسؤولين في المجلس.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى