المحلية

رئاسة شؤون الحرمين توزع وجبات إفطار صائم تزامنًا مع اليوم العالمي للعمل الخيري

مكة المكرمة – واصل – فيصل الحريتي :

وزعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية ضمن برنامج (الإفطار) عدداً من الوجبات الجافة للصائمين بالمسجد الحرام، مع تقديم الضيافة لعموم القاصدين، وذلك في إطار الخدمات الإنسانية المصاحبة لليوم العالمي للعمل الخيري يوم أمس الاثنين.

وأكد سعادة وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية الأستاذ خالد بن فهد الشلوي أن وكالة الخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية تشارك في حملة الرئاسة (خدمة معتمرينا شرفا لمنسوبينا)، عبر تفعيل البرامج والمبادرات الخيرية والتطوعية والإنسانية، لتواكب تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- نحو تحقيق النتائج المتميزة للخدمات الخيرية والتطوعية، واكتشاف فرص التحسين والتطوير واستثمار مواهب وقدرات الكفاءات الشابة الوطنية العاملة على خدمة قاصدي الحرمين الشريفين، وتمكينها من تحقيق النجاحات على المستوى المحلي والعالمي.

وأضاف: نبحث سبل وآفاق التعاون المشترك مع الجهات المعنية والجهات الحكومية ذات العلاقة وجهات القطاع غير الربحي لتجويد منظومة الخدمات المقدمة في المجال الخيري بالمسجد الحرام؛ بهــــدف تعزيــــز دور المملكــــة العربيــــة الســــعودية الريــــادي فــــي الأعمــــال التنمويــــة والخيريــــة، وتوفير كافة الخدمات والتسهيلات التي تعين قاصدي المسجد الحرام على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

من جهته بين سعادة مدير عام الإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية بالمسجد الحرام الأستاذ عادل بن رجال الجهني أن البرنامج يهدف إلى تقديم وجبات إفطار جافة للصائمين وتقديم الضيافة للقاصدين، وفق منظومة متكاملة من الخدمات الخيرية والتطوعية، وتشرف الإدارة العامة على تنسيق الأعمال التطوعية بالمبادرات الخيرية والتنسيق مع الجهات التطوعية والجمعيات الخيرية والإدارات لتغطية كافة المواقع والخدمات.

تأتي تلك الجهود إنفاذًا لتوجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ودعمه المتواصل في الارتقاء بالمنظومة الخيرية والإنسانية التطوعية، ونشر ثقافة العمل الخيري، والتأكيد على أهميته التي تتجلى في القيم الاجتماعية وتتسامى بين أفراد المجتمع الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى