محطات

بعد أزمة الفيديو.. رئيسة وزراء فنلندا تعتذر عن صور غير لائقة

وكالات – واصل:

بعد مرور أيام على أزمة تسريب فيديو لرئيسة وزراء فنلندا وهي ترقص وما تبع ذلك من تداعيات، اضطرت سانا مارين للاعتذار عن صورة “غير لائقة” لضيفتين في مقر إقامتها الرسمي.

واعتذرت رئيسة وزراء فنلندا بعد ظهور صورة تظهر مؤثرتين عاريتي الصدر في مقر إقامتها الرسمي خلال حفل خاص.

والتقطت الصور الأخيرة، وهي لاثنتين من مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي، داخل المقر الرسمي لإقامة رئيسة الوزراء في يوليو، وتم تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء.

وحسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية فقد اعتذرت سانا مارين البالغة من العمر 36 عاما عن الصورة، قائلة إنها “غير مناسبة”.

وأضافت مارين: “ما كان يجب التقاط مثل هذا النوع من الصور. لم يحدث شيء غير عادي خلال ذلك الاجتماع”.

وجاء اعتذار المسؤولة الفنلندية بعد أيام من تجاوزها أزمة تسريب فيديو لها وهي ترقص، وما تبعه من اتهامات باتباع أسلوب حياة يتسم بالإفراط في اللهو والحفلات والشراب.

وإثر ذلك، أجرت مارين اختبارا لتعاطي المخدرات طوعا، وثبت عدم تعاطيها.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى