الرياضية

بن لفجح: نسخة 2022 الأقوى.. والظروف المناخية قلبت الاتيام

محلل رياضات الهجن

الطائف – واصل – مطلق الجعيد :

كشف محلل رياضات الهجن الأستاذ طالب بن لفجح المري، أن نسخة مهرجان ولي العهد 2022 هذا العام هي الأقوى عن النسخ السابقة لعدة عوامل منها أعداد الحلال المسجلة هذا العام أكثر من الأعوام الماضية، إضافة للحضور الخليجي المتنوع، ومشاركة ملاك المطايا في السعودية من جميع الميادين ساهم في وجود الذلول السبوق والرفع من رتم المنافسة مما أشعل الحماس والمنافسة لتحقيق الانتصارات، وهو ما انعكس على ارتفاع أسعار المطايا الفائزة بالمراكز الأولى والصفقات المليونية التي ارتفعت بنسبة 30% ، وذلك نظير الدعم السعودي للهجن كفتح برنامج المشاركات في أكثر من مهرجان مثل مهرجانات نجران وتبوك والاحساء، إضافة إلى الفكرة التي قدمها الاتحاد السعودي بنقل المطايا بنقاط الفوز معها للمشتري للتنافس بها على سيف ولي العهد للنقاط.

وأضاف ابن لفجح أن ما يختص بالأتيام أو التواقيت الزمنية فمن الواضح أن الهجن المشاركة في الفترة الصباحية هي الأكثر كسراً للتيم لعدة عوامل منها عدم وجود هواء شديد عكس الذي يقابل المطايا في الفترة المسائية في هذه الأيام رغم أن المتعارف عليه أن اشواط المساء هي المفترض أن تكون تيماتها أسرع من الصباح لكن الظروف المناخية هذا العام لعبت دوراً حاسماً في قلب المتعارف.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى