كتاب واصل

تراها كوره

بقلم : سعود سيف الجعيد

في عالم كرة القدم عشنا سنين طويله نشجع ونستمتع بمشاهدة جميع المباريات ونفرح عند الانتصار ونبتسم عند الخساره وكانت تنتهي كل افراحنا واحزاننا واهاتنا وصرخاتنا بمجرد ان تنتهي المباراه بعدها نعود الى حياتنا الطبيعيه وتصبح تلك الاحداث مجرد ذكرى وكنا نبتعد عن الاستهزاء والطقطقه على الفريق الخاسر لاننا اصدقاء واخوان ولانريد ان نخسر بعض من اجل كوره فمن الطبيعي ان تعشق فريقك وتشجعه وتقف خلفه تسانده وتفرح لانتصاراته حتى عند خسارته من المفروض ان لاتغضب وان لاتخرج عن شعورك فمن الغريب ان تبكي وتسب وتشتم من اجل خسارة مباراه او بطوله ومن الخطا الكبير ان تمارس اي سلوك غير حضاري عند هزيمة فريقك مثل شتم الحكام واتهامهم وقذفهم بكل الكلام الغير لائق ورميهم بقوارير المياه والتطاول ايضا بالشتم على الفريق الفائز والتشكيك في فوزه والطعن في قرارات الحكام ومن المؤسف جدا ان هناك من يبكي ويغمى عليه وهناك من مات فعلا وبسبب خسارة مباراه حالات عديده من التعصب المقيت تحدث في ملاعبنا تدل على عدم الوعي والادراك لمعنى كرة القدم لايزال هناك بعض الجماهير للاسف تسلك طرق غير منطقيه في تشجيع فرقها وتتصرف بلا وعي ولا عقل فانتشر مؤخرا التراشق اللفظي بين الجماهير عبر شبكات التواصل الاجتماعي بكلمات خادشه للحياء وتخرج عن حدود الادب في اغلب الاحيان تخيلوا ان هناك من طلق زوجته ودمر اسرته بسبب التعصب الاعمى وهناك من صب غضبه وانفعالاته على زوجته واطفاله وكاد ان يفقد عقله من اجل كوره هناك صديق لي كدت افقده من اجل مباراه خسر فيها فريقه لاني اتصل عليه كثيرا ولم يرد علي فراسلته اسال ماذا بك تخيلوا ماذا قال لي قال انا اسف جدا لا استطيع الرد عليك لان نفسيتي تعبانه وحزين جدا على خسارة فريقي انتظر كم يوم ولما تتحسن حالتي اتصل فيك فسبحان الله الى هذه الدرجه وصل بنا التعصب حتى صرنا نخطي في حق انفسنا واصدقائنا ونهدم كل علاقاتنا من اجل كوره هناك من سبب له التعصب والغضب الكثير من الامراض كالسكر والضغط هناك من رايته يدعي من قلب وهو يبكي على احد الحكام اي جنون هذا لماذا كل هذه الممارسات السلبيه التي نعيشها وهل تناسينا ان الرياضه اسمى وارقى من كل هذا الانفلات والتشنج التي افقدت الرياضه متعتها الحقيقيه فانتشر التعصب والسب والشتم بين الجماهير بشكل كبير واصبح الاستهزاء والتعالي والانتقاص من قيمة الاخرين هي التي تطغى على الساحه الرياضيه يؤلمني جدا ماوصل اليه حال بعض الجماهير من التعصب الذي شوه ملامح الرياضه والمطلوب من تلك الجماهير المتشنجة والمتعصبة ان ترتقي وتسمو بانفسها عن المهاترات والخروج عن الروح الرياضيه وتدرك ان الرياضه تنافس وفن ومهارات واخلاق قبل كل شي وان لاتجعل اي خساره لفريقنا تخرجنا عن واقعنا وعاداتنا واحترامنا لانفسنا ولغيرنا وان لايصل بنا الحال الى الحاق الضرر بمن حولنا فان فاز فريقك افرح وافتخر بهذا الانتصار وان خسر فريقك فابتسم وهذا طبيعي لانه لم يقدم مايشفع له بالفوز فتقبل ذلك بروح رياضيه وبارك للفريق الفائز لانه كان جديرا بالفوز ولا تنسى انها كرة قدم وتنافس شريف فارفق بنفسك والحياه حلوه وتحياتي للجميع.

وقفه ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
كل جرح فات لي منك هديه
وش بلاك تخاف من رد الهدايا

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى