كتاب واصل

بلدنا احق بالسياحةثم البقية!!

الكاتب / علي العريان

ما أجمل النجوم عندما تسبح في سماء الجنوب والشمال والشرق والغرب من بلادنا العزيزة..

عندما تشاهد النجوم تختفي في سماء الجنوب من ديارنا السعودية فأعلم انها تسبح في بحار من الغيوم الكثيفة التي ترسم بهذا المنظر لوحة فنية عالية الجودة..

سياحتنا الداخلية أجمل بكثير من عناء السفر للخارج ودفع مبالغ مالية كبيرة لأننا عندما نقيس استعدادنا للسفر للخارج فإن التكلفة تكون كبيرة جدا وربما تحتاج لدعم قوي..

كثيراً من الناس يقارن الأسعار داخلياً وخارجياً فيجدون بعض الفوارق ولكن عندما تضيف إليها تذاكر السفر والمواصلات وغيرها من التكاليف الحقيقية سيكون المبلغ نفسه أو أكثر بكثير من الداخل..

نحن لا نمانع السفر للخارج للسياحة ولكن اجعل لبلدك أيضا نصيباً من رحلاتك السنوية لكي تتعرف على بلدنا بشكل أوسع وتثفف نفسك أكثر بما تملكه بلادنا من إرث تاريخي قديم ونهضة جديدة..

انا أكاد أجزم بأن اكثرنا وانا اولكم لم نتعرف على ٣٠ ٪ من بلادنا وعندنا كامل الاستعداد أن نتعرف على بلاد غيرنا بكل اجتهاد..

يجب علينا أن نضع موسم لبلادنا وموسم آخر للخارج وهذا هو الأنسب وهذا من أبسط حقوق بلدنا الحبيبة علينا..

استنتاج :
عندما تكون عادلاً بين وجهاتك بالسفر ستشاهد انك طورت وخدمت نفسك ووطنك..

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى