متنوعة

جاهزية مسالخ منطقة مكة المكرمة لموسم الحج

مكة المكرمة – واصل – نوف العتيبي:

أكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي جاهزية المسالخ في المنطقة وفق أفضل المعايير الصحية واستعدادها لاستقبال موسم الحج .

وأشار إلى أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة لتلبية احتياجات مرتادي المسالخ خلال موسم الحج والذي تمثل في رفع جاهزية القصابين .وأكَّد على تكثيف الرقابة في المسالخ وحظائر الأنعام، مشدداً على ضرورة اتِّباع جميع الاشتراطات الصحية لضمان تقديم هذه الخدمة بطرق سليمة، وتوفير الأجواء الصحية الآمنة، ومكافحة الظواهر السلبية التي تعيق عملية الإصحاح البيئي، ورفع مستوى الأداء لجميع العاملين.

واوضح ” الغامدي ” ان هناك خطط تنظيمية لتشغيل المسالخ قصيرة وبعيدة المدى، عبر خطة عمل وتوزيع العمالة والجزارين وتنظيم ورديات العمل،وأكد انه سيكون هناك تكثيف للرقابة ومراقبة لطريقة التخلص من المخلفات والمعدات والآليات المستخدمة .

كما اكد جهود الوزارة و تواصلها في الجولات الرقابية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة على جميع اسوق الاغنام والماشية للتأكد من تنفيذ جميع التعليمات والأنظمة والاشتراطات الصحية و في كل ما يعرض على المستهلكين .

من جهته اوضح مدير إدارة أسواق النفع العام والمسالخ بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس جمعان بن علي الزهراني ان ادارة اسواق النفع العام والمسالخ وضعت خطط الاستعداد المبكر ، وكذلك تهيئة المسالخ في منطقة مكة المكرمة لتقديم الخدمات لجميع المستفيدين من ( المواطنين والمقيمين ، او الملاحم ، أو الاعاشات ، الخ ) حيث يتم الاشراف على 36 مسلخ في المنطقة .

فضلاً عن السماح للمطابخ المرخصة بالذبح وفق الاشتراطات المحددة وبعد الحصول على التصاريح اللازمةبالتعاون مع امانات المنطقة بهدف التيسير على أصحاب الأضاحي وتخفيف التزاحم على المسالخ النظامية .

وفي العاصمة المقدسة قامت وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بإدارة الأسواق والمسالخ باتخاذ إجراءات احترازية وإعداد خطط تنظيمية لتشغيل المسالخ بها خلال موسم الحج لعام 1443هـ وذلك بتشغيل أكبر عدد منها حيث بلغ إجمالي عدد المسالخ المعتمد تشغيلها خلال حج هذا العام 5 مسالخ وهي مسلخ طريق الليث(أ)، ومسلخ طريق الليث (ب) ،ومسلخ غرب مكة، ومسلخ العكيشية (الموسمي)، ومسلخ المعيصم النموذجي.

واشار الى أن هناك خطوات تنظيمية من لحظة وصول المستفيدين إلى مرحلة تسلم الذبيحة ، وأن توزيع الجزارين في المسالخ ينقسم إلى 5 مجموعات بعد دخولهم إلى صالات الذبح وهم ( جزارين للذبح ، جزارين للتكشيف والتعليق ، جزارين المسلخ ، جزارين للتجويف، جزارين للتقطيع )، وأكد على تخصيص زي موحد آمن لكل فئة سواء من الأطباء البيطريين أو العمال أو الجزارين أو الفنيين والمراقبين ويتم الالتزام به .

وأكد ” الزهراني” على اهمية رفع الوعي بأهمية المحافظة على البيئة ومعرفة الاضرار الناجمة من التلوث لاسيما ظاهرة الذبح العشوائي خارج المسالخ النظامية حيث تعد خرق للأنظمة والقوانين وسبب رئيسي لتلوث البيئة ومهددة لصحة وسلامة المستهلك اذ تساهم في انتشار الامراض المعدية والمشتركة بين الانسان والحيوان .

وأضاف انه بات من الضروري جداً وعي المستهلك بمخاطر الذبح العشوائي واهمية التوجه للذبح النظامي من خلال المسالخ التابعه للوزارة والتي تتوافر بها الاشتراطات الصحية الآمنة مؤكدا على سعي فرع الوزارة على عمل خطة توعوية تكامليه مع الجهات الحكوميه ذات العلاقة للحد من انتشار هذه الظاهرة حيث أشعرت جميع المطابخ والملاحم بضرورة الذبح في المسالخ النظامية، مؤكداً أن من يخالف ذلك سيطبق النظام عليه مع تشديد وتغليظ العقوبة، والتي تصل إلى إغلاق الموقع وحرمانه من العمل .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى