اخبار عاجلهالدوليةاهم الاخبار

عاجل : قادة دفاع 50 دولة يوافقون على إرسال “أسلحة متقدمة” لأوكرانيا

وكالات – واصل :

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن للصحفيين إن ما يقرب من 50 من قادة الدفاع من جميع أنحاء العالم التقوا، الاثنين، ووافقوا على إرسال المزيد من الأسلحة المتقدمة إلى أوكرانيا، بما في ذلك قاذفة صواريخ هاربون وصواريخ لحماية سواحلها.

وقال الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة إن المناقشات “منخفضة المستوى” جارية بشأن الكيفية التي قد تحتاجها الولايات المتحدة لتعديل أسلوب تدريبها للقوات الأوكرانية وعما إذا كانت بعض القوات الأميركية ينبغي أن تتمركز في أوكرانيا.

وردا على سؤال بشأن إذا ما كانت قوات العمليات الخاصة الأميركية قد تتوجه إلى أوكرانيا، التي أكد المسؤولون أنه لم يحدث بعد، قال ميلي إن “أي إعادة إدخال للقوات الأميركية إلى أوكرانيا يتطلب قرارا رئاسيا لذلك نحن بعيدون عن أي شيء من هذا القبيل”.

في حديثه إلى مراسلي البنتاغون، رفض أوستن الإفصاح عما إذا كانت واشنطن سترسل إلى أوكرانيا قاذفات صواريخ متنقلة عالية التقنية وهو ما طلبته كييف.

لكن أوستن قال إن 20 دولة أعلنت الاثنين أنها سترسل حزمة جديدة من المساعدات الأمنية إلى أوكرانيا، في الوقت الذي دخلت فيه حربها مع روسيا شهرها الثالث.

بشكل خاص، قال إن الدنمارك وافقت على إرسال قاذفة لصواريخ هاربون وصواريخ إلى أوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن سواحلها.

استخدمت روسيا سفنها في البحر الأسود لإطلاق صواريخ كروز على أوكرانيا. كما منعت السفن الروسية جميع السفن التجارية من دخول موانئ أوكرانيا.

قال أوستن للصحفيين في ختام لقاء افتراضي مع قادة الدفاع: “لقد اكتسبنا إحساسا مشتركا أكثر صرامة بشأن أولوية متطلبات أوكرانيا والوضع في ساحة المعركة”.

وأضاف: “العديد من الدول تتبرع بذخائر المدفعية التي هناك حاجة ماسة لها، وأنظمة الدفاع الساحلية والدبابات والعربات المصفحة آخرون تقدموا تعهدات جديدة بالتدريب.”

تقوم الولايات المتحدة ودول أخرى بتدريب القوات الأوكرانية في الدول الأوروبية المجاورة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى