المحلية

سمو أمير الجوف يفتتح الملتقى العلمي لكرسي الأمير نواف بن عبدالعزيز للتنمية المستدامة ويتوج الباحثين المتميزين

الجوف – واصل -أحلام الرويلي:

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، المعرض والملتقى العلمي لأبحاث كرسي الأمير نواف بن عبدالعزيز للتنمية المستدامة اليوم في المعرض الدائم بجامعة الجوف، كما دشن برنامجي الشراكة البحثية المجتمعية والمشاريع الريادية.

بعد ذلك توجه إلى مقر الحفل المعد بهذه المناسبة حيث شهد توقيع مذكرة تعاون بين الجامعة ومعهد ريادة، واتفاقية تعاون بين الجامعة وشركة حاضنة ومسرعة الأعمال (ibe).

كما شهد سموه توقيع عقود لرواد الأعمال مع حاضنة ومسرعة الأعمال بالجامعة، وشاهد والحضور عرضاً عن أبحاث وأنشطة الكرسي.

وأشاد سمو أمير المنطقة في كلمته خلال الحفل بجهود جامعة الجوف، مشيراً إلى أهمية كرسي الأمير نواف بن عبدالعزيز للتنمية المستدامة لتعزيز البحث العلمي في المنطقة لتواكب النمو الكبير الذي تشهده المملكة في جميع القطاعات بفضل الله ثم الدعم غير المحدود من قبل القيادة الرشيدة.

من ناحيته ثمن رئيس الجامعة الدكتور محمد الشايع رعاية سموه للمعرض والمتلقى مؤكداً أن كل الإنجازات التي حققتها الجامعة كانت بفضل الله ثم الدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التعليم من القيادة الرشيدة، والمتابعة والدعم المستمر من سمو أمير المنطقة.

وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن نواف الفائزين بجوائز التميز في البحث العلمي والجودة، وكذلك (بنك البلاد) الراعي الرسمي للحفل، كما تسلم هدية تذكارية من رئيس الجامعة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى