الإقتصادية

اتحاد الغرف: “تعداد السعودية 2022” يحقق طفرة اقتصادية واستثمار في الطاقة البشرية الوطنية

الرياض – واصل :

أكد اتحاد الغرف التجارية السعودية على أهمية “تعداد السعودية 2022” الذي يعد الخامس في تاريخ المملكة، لافتاً إلى أن التعداد يهدف إلى تجهيز إحصاء كاملٍ ودقيقٍ لعدد السكان وتوزيعهم الديموغرافي في أنحاء المملكة، ليصبح ذلك قاعدة معلومات موثوقة ذات صدقية عالية، يتم الارتكان إليها في المشروعات التنموية الشاملة في المملكة في ضوء رؤية 2030، التي تستهدف العمل على تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين في السنوات المقبلة، من خلال الخطط والبرامج التي تم إطلاقها في كل القطاعات لتوفير السكن المناسب والبنية الأساسية اللازمة لزيادة الطلب على الخدمات مع النمو السكاني وتوقعات ارتفاع الطلب على كل المنتجات والخدمات.

وبين “الاتحاد” أن التعداد يعد إضافة مهمة للتعرف على التغيرات السكانية، والمباني والمنشآت ونشاطها الاقتصادي؛ لمساعدة الدولة في تقديم الخدمات العامة للمواطنين والمقيمين المتمثلة في الصحة والتعليم، وتحقيق طفرة اقتصادية تعتمد على الاستثمار في الطاقة البشرية الوطنية، وأيضاً التعرف على المعدلات الحقيقية للبطالة، ومن ثم إيجاد حلول ناجعة لتقليصها، وخلق فرص عمل تستوعب الطاقات الوطنية، لتحقيق مبدأ جودة الحياة على أرض الواقع، من خلال اتخاذ الدولة للقرارات المناسبة الداعمة للجهات التنفيذية، ومساعدة القطاع الخاص؛ ليقوم بدوره الوطني التنموي، ونشر برامج التنمية في ربوع المملكة.

وحث الاتحاد جميع المواطنين والمقيمين وأصحاب المنشآت الاقتصادية للمشاركة الفاعلة في تعداد السعودية 2022 والإسهام في انجاحه لتحقيق أهدافه التنموية المنشودة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى