كتاب واصل

تجمع صحي الطائف يدشن منذ عام ولم يبدأ

كتبه : نايف الثقفي

لا يخفى على الجميع بأن التجمعات الصحية بالمدن هي احد مخرجات التحول الصحي والرؤية. وهي شبكة متكاملة ومترابطة من خدمات الرعاية الصحية الخاضعة لهيكل إداري واحد، وتقدم خدماتها لعدد هائل من المرضى ، كما انها تتميز بالسماح بتنقل الكفاءات الطبية ضمن منظومة التجمع الطبي، كما تهدف إلى تسهيل وصول المرضى إلى خدمات صحية متنوعة في زمن قياسي، وتيسير تنقلهم بين أنواع الرعاية، ومن التجمعات الصحية التي أُطلقت بالمملكة، التجمع الصحي بالطائف . حيث تم دشينه بتكليف الدكتور طلال المالكي رئيساً له في يناير قبل الماضي لعام 2021 .

ولشغف الاهالي والممارسين الصحيين بالمحافظة تقدمت صحيفة واصل بطرح عدة اسئلة على الجهاز الاعلامي بتجمع صحي الطائف . ومن اهمها الاشاره الى متوسط الوفيات المبكرة الناتجة عن الامراض المزمنة والذي يصل الى 90 ألف مواطن بشكل سنوي . والاستفسار هنا عن ماهية الاجراءات والبرامج التي (قام او سيقوم) بها التجمع الصحي للوقاية من امراض القلب – السكتة الدماغية – السكري – امراض الجهاز التنفسي – والصحة العقلية والامراض الخلقية.

كما من المتوقع أن يصل عدد المصابين بمرض السكر الى 8 مليون شخص في عام 2030 فكيف هي الاجراءات التصحيحية التي (قام او سيقوم) بها التجمع الصحي لتعزيز الصحة الوقائية وتطوير نظام الرعاية الصحية الأولية وشموليته.

والجدير بالذكر اننا في ظل انطلاق التجمع الصحي ، وهناك مراكز طبية اساسية للاسف غير متوفرة بمدينة الطائف ويلزم تحويل المرضى للمدن المجاورة لعدم توفر الخدمات فكيف تم التعامل مع هذا الملف .

كما اننا بالمملكة العربية السعودية نشهد نمواً متسارعاً بأعداد السكان ، فهل هنالك خططاً واستراتيجيات (قام او سيقوم) بها التجمع الصحي لزيادة السعة السريرية بالمستشفيات بالمحافظة وتطوير المرونه لاستجابة حالات الطوارئ تحديداً .

اما فيما يخص الجانب الاداري فكيف تناول التجمع الصحي ملف القوى العاملة الحالية بجميع محاوره .

بالاضافه الى تلك الفجوة بين العرض والطلب في القوى العاملة بالمجال الصحي مما زاد الاعتماد على الكوادر الاجنبية ، فكيف سيتم ردم هذه الفوهة والوصول للاكتفاء الذاتي مع المحافظة على بقاء الكوادر نادرة التخصص والمتخصصين البارعين .

كما ان الضبابية مازالت في تحديد المهام بين التجمع الصحي وادارة الشئون الصحية ولم تعلن ، ويخشى الممارس والمواطن ان يجد ازدواجيه في تأدية الادوار بين التجمع الصحي وادارة الشئون الصحية.

وفي الختام هناك تساؤلات كثيرة ما اذا كان تأخر انطلاق العمل بالتجمع الصحي لاكثر من عام امرا طبيعاً من عدمه سائلين المولى أن يوفق القائمين على هذا التحول لما يحب ويرضى.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى