مساحة حرةمساحة حره

بعد تكرر صور الإزدحام ايام الإجازات الرسمية وضعف مستوى خدمة الصرافات

بقلم : سلطان الذيابي

تتجدد ازمة الصرافات في مركز ام الدوم هذه الأيام في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة اقبالا كبيرا وحركة تجارية نشطة لاسيما مع مناسبات الاعياد وقرب انطلاق الاجازة الصيفية كما يلاحظ جوانب من تكدس المواطنين وازدحامهم في طوابير طويلة تحت اشعة الشمس طلباً للخدمة.

الجدير ذكره انه يوجد جهازين صراف فقط تخدم مايقارب (50 الف نسمة ) وتعتبر غير كافية لتنفيذ الخدمات المطلوبة وينتظر الاهالي دعمها بصرافات الايداع النقدي الحديثة لمواكبة النمو المتزايد من التوسع السكاني والتجاري بما يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في مركز ام الدوم الا ان المشكلة الحقيقية في التكدس والازدحام وتضجر المواطنين يعود الى كثرة اعطال هذه الصرافات وعدم صيانتها ومتابعتها من البنك اولا بأول وتغذيتها بالنقود اضافة الى عدم دعمها بالصرافات الخاصة بعمليات (الايداع النقدي) الذي تلزم به البنوك فكل من يرغب في ايداع نقدي ليس له سوى الذهاب الى محافظة المويه ( 120 كيلو ) والحاجة ملحة للغاية لفتح فروع للبنوك في المنطقة التي اصبحت قضية التزاحم فيها عادة وصور متكررة كل يوم اضافة الى عدم تفعيل الصرافات الآلية وصيانتها وتغذيتها اول بأول لكون ام الدوم من اكبر القرى في المنطقة ويسكنها ويتبع لها اكثر من (50 الف نسمة ) وهي بحاجة الى زيادة الخدمات المصرفية لخدمة المواطنين والمقيمين خاصة ونحن مقبلون على حركة شراء خاصة في مثل هذه الايام.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى