متابعات

هيئة الإمام تركي بن عبدالله الملكية تطلق موسم شتاء زبيدة ٢٠٢١ شمال السعودية

متابعات – واصل- عبدالله الحايطي:

يشهد عام ٢٠٢٢ إنطلاق فعاليات وبرامج شتاء درب زبيدة التاريخي والذي يقام في مركز لينة شمال السعودية بتنظيم من هيئة تطوير الإمام تركي بن عبدالله الملكية ” إتبا” حيث يستذكر أبناء نجد والكويت والعراق أهم الروايات التي جمعتهم عبر طريق زبيدة التاريخي والمركز التجاري في لينة كما يروي أهالي لينة دور قصر الملك عبدالعزيز الذي شيده في عام ١٣٤٥هـ الموافق ١٩٣٥ م على مساحة ١٠٠٠ متر مربع واعتمد فريق البناء على الطبيعة حيث تتكون مواد البناء من الطين والحجارة وخشب الأثل وسعف النخل ليصبح علامة بارزة في بوابة شمال المملكة.

وتتضمن فعاليات شتاء درب زبيدة حضور الفن السعودي وبرامج الرواة وإحياء الجوانب التاريخية بما في ذلك درب التجارة القديم والذي تناوبت عليه الحضارات حتى العهد السعودي والذي عُرف حينه بتجار العقيلات.

وتشير الهيئة إلى أن عروضاً فنية وموسيقية ومسرحية ورقصات شعبية وأمسيات شعرية ستكون ضمن البرامج المصاحبة.

ويعد سوق لينة التاريخي من أقدم الأسواق الشعبية في المنطقة حيث أنشئ في عام ١٣٥٢ للتبادل التجاري وكمحطة تسويقية لترويج وتسهيل وصول البضائع إلى دول الجوار آنذاك مثل العراق والكويت ويمتد على مساحة ٥٠٠٠ متر مربع ويضم ٨٠ محلاً تجارياً.

وتشرف عليها هيئة محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية إحدى أشهر المحميات الطبيعية في المملكة والعالم حيث صدر الأمر الملكي بتأسيسها في عام ٢٠١٨ م وتقع في الجزء الشمالي الشرقي من المملكة وتبلغ مساحتها ٩١٥٠٠ كليو متر مربع وتقع المحمية بين نطاق خمس مناطق رئيسية وهي : الجوف – القصيم – حائل – الحدود الشمالية – المنطقة الشرقية.

وتعمل الهيئة وفق نهج منظم للحفاظ على المكونات البيئة والطبيعية وإعادة توطين الحياة الفطرية فيها لتعزيز سبل إنمائها وتنشيط السياحة البيئية .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى