تعليمية

سمو أمير المنطقة يتوج تعليم الباحة بجائزة الأداء الحكومي المتميز على مستوى المنطقة

الباحة  – واصل – محمد الضويان:

توج سمو أمير منطقة الباحة رئيس مجلس إدارة جائزة الباحة للإبداع والتميز الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة بجائزة الباحة للأداء الحكومي المتميز على مستوى المنطقة

جاء ذلك خلال الحفل الذي رعاه سموه الكريم في مركز الملك عبدالعزيز الحضاري لتكريم الفائزين والفائزات في أفرع الجائزة في دورتها السابعة بحضور ضيف الجائزة معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر ومديري الإدارات الحكومية، وأعلن خلاله عن أسماء الفائزين والفائزات بالجائزة في دورتها الثامنة في الحفل الذي رعاه معاليه.

حيث حقق أحد عشر مشاركا ومشاركة من طلاب وطالبات ومنسوبي ومنسوبات تعليم الباحة مراكز متقدمة في الجائزة.

من جانبه عبر المدير العام للتعليم بمنطقة عبدالخالق بن حنش الزهراني عن سعادته بتحقيق هذا التميز و الذي يسجل باسم منسوبي ومنسوبات تعليم الباحة كافة من قيادات تعليمية وإدارية ومعلمين ومعلمات وطلابا وطالبات وأولياء أمور.

ورفع المدير العام شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – على ما يقدمونه للعلم والتعليم في بلادنا ، كما قدم خالص شكره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة الذي حث على التميز المؤسسي في كافة الأعمال ،ولمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على دعمه واهتمامه بالتعليم في المنطقة، ووعد المدير العام بمضاعفة الجهود للعمل على تحقيق تطلعات القيادة في الارتقاء بالمسيرة التربوية والتعليمية في المنطقة والتي بحمد الله وتوفيقه تشق طريقها بجدارة نحو التطور من خلال تطبيق أحدث النظريات التربوية واستثمار المستجدات العالمية في الميدان التعليمي والتقني والتجهيزات المدرسية بما يؤهلها للتميز والإبداع بإذن الله تعالى.

مؤكداً أن هذا الإنجاز جاء ثمرة للجهد والإخلاص والعمل التكاملي والمشترك من جميع الزملاء، مشيرا بأن الحصول على هذه التميز سيكون نقطة انطلاقة قوية لمزيد من العمل و الإنجازات والتجويد في الأداء والارتقاء بالمستوى العلمي والتربوي لأبنائنا وبناتنا .

وتطلع المدير العام أن تكون الجائزة حافزاً للجميع لمواصلة العطاء و التميز والإبداع ، وأن يكون لها الأثر العميق في الرقي بالبرامج والخدمات التربوي والتعليمية، وتطبيق معايير الجودة ؛ بما ينعكس على تجويد العمل، ورفع مستوى الأداء، وتطوير المنتج التعليمي، وضمان جودة مخرجاته، بالإضافة إلى نشر وتشجيع ثقافة التميز في الميدان، وخلق روح التنافس الشريف بين التربويين لتقديم أفضل ما لديهم من ممارسات تربوية.

وبارك الدكتور عبدالخالق لجميع منسوبي ومنسوبات تعليم الباحة على هذه النقلة النوعية في الأداء وعزى ذلك إلى ما يزخر به المجتمع التعليمي من كوادر تعليمية وإدارية تستطيع بمواهبها ومهاراتها التعليمية والإدارية تحقيق التميز في مختلف المنافسات والمحافل على مستوى المنطقة والمملكة.

وهنأ المدير العام للتعليم في ذات السياق الفائزين والفائزات في أفرع الجائزة، مشيرا إلى أن المشاركة في الجائزة تعد مكسبا كبيرا ومحفزا لمنسوبي الميدان من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات والمشرفين والمشرفات ويدفعهم إلى مزيد من التفوق والإبداع وذلك لما تمثله جائزة الباحة من منزلة رفيعة بين مثيلاتها من الجوائز المحلية والإقليمية.

 

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى