محطات

إنسان عاش قبل مليوني عام.. “حلقة مفقودة” تكشف معلومة مهمة

وكالات – واصل :

كشف تحليل جديد نوعا قريب الصلة بالإنسان عاش في جنوب إفريقيا قبل مليوني عام، وكان يمشي مثل الإنسان ويتسلق مثل القرد.

وقال العلماء إن اكتشاف حفريات جديدة تنتمي إلى “أوسترالوبيثيكس سيديبا” حسم جدلا، دام لعقود، حول كيف كان أشباه البشر يتحركون قبل ملايين السنوات.

وحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن فريقا دوليا من الباحثين، بقيادة جامعة نيويورك وجامعة ويتواترسراند في جوهانسبرغ، حللوا عظاما وجدت في كتل صخرية داخل أحد الكهوف في جنوب إفريقيا.

وتنتمي هذه العظام، التي وصفت بـ”الحلقة المفقودة”، لمنطقة أسفل الظهر.

وأوضحت “ديلي ميل” أن الباحثين استخدموا هذه العظام لإعادة بناء “أوسترالوبيثيكس سيديبا”، الذي يعد سلفا بشريا بدائيا.

وكشفت “الحلقة المفقودة” أن هذا النوع كان يمشي على قدميه ويستخدم كذلك أطرافه العلوية للتسلق، مثل القردة.

وقال البروفيسور سكوت ويليامز، الباحث الرئيسي في جامعة نيويورك، إن منطقة أسفل الظهر مهمة لفهم طبيعة المشي عند أسلافنا الأولين.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى