جديد القصائد

انا كذا ..

انا انا لاطاب وضعي ولازان
كلي شتات ومدعي بالسكينه

اساير الدنيا على قدر الامكان
صدري يشيل ومالقى من يعينه
..
ثقله شقا واستنزفه طول الاحزان
همه وانا لاحزان ليلي رهينه
..
ماطاب لي سجه ولو بعض الاحيان
والا سمعت بعين تكرم مدينه
..
اناكذا في ظاهري صورة انسان
تضحك عيان وبالحقيقه حزينه
مريم 🌬💐

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى