الدولية

وزير الخارجية المصري يؤكّد التزام بلاده بمساندة الجهود الأممية لإنهاء الصراع في ليبيا

القاهرة – واصل: 

أكّد وزير الخارجية المصري سامح شكري التزام بلاده بمساندة جهود الأمم المتحدة الرامية إلى إنهاء الصراع والانقسام في ليبيا من أجل استعادة الأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب الليبي أجمع.

وشدد الوزير شكري في كلمته اليوم خلال مؤتمر دعم استقرار ليبيا المنعقد حاليًا في العاصمة طرابلس، على ضرورة تنفيذ خارطة الطريق التي أقرها الأشقاء الليبيون بعقد انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى اللقاءات التي تمت في محافل دولية وإقليمية عديدة تم التعهد فيها على حماية سيادة ليبيا، واستقلالها وسلامتها الإقليمية .

ولفت الوزير المصري الانتباه إلى أنه لا مجال للحديث عن تحقيق استقرار ليبيا بصدق وجدية إلا بالتنفيذ الكامل للمخرجات المتوافق عليها دولياً وإقليمياً بشأن انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا بدون استثناء أو تفرقة .

وجدد الوزير المصري الدعوة إلى جميع الأطراف الفاعلة داخل ليبيا وخارجها للارتقاء إلى مستوى الحدث، والتصرف بمسؤولية وبمنطق رشيد، بما يخرج ليبيا من أزمتها ويرفع المعاناة عن شعبها .

 

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى