متنوعة

مبادرات تطوعية لتشجير متنزه سيسد الوطني ضمن حملة لنجعلها خضراء

الطائف – واصل – عبدالله الحميري :

أطلق المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر بمنطقة مكة المكرمة اليوم, حملة تشجير ” بمنتزه سيسد الوطني ” وذلك من خلال تعزيز المشاركة المجتمعية وتحفيز المجتمع المحلي على المساهمة في أعمال التشجير.

ويدعو المركز بمنطقة مكة المكرمة كافة شرائح المجتمع والمهتمين بالعمل التطوعي للمشاركة في الفرص التطوعية ضمن حملة لنجعلها خضراء والتي تطرحها الجمعيات البيئية عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي بالتعاون مع فروع وزارة البيئة والمياه والزراعة في منطقة مكةالمكرمة، حيث توفر العديد من المجالات التطوعية وتشمل مشروعات التشجير ونثر البذور وإنتاج الشتلات في المتنزهات الوطنية وحملات نظافة الغطاء النباتي والتصوير البيئي.

مؤكدا على أهمية المشاركة المستمرة في مشاريع التشجير مع جميع الجهات والمؤسسات والأفراد بهدف حماية البيئة والحد من التلوث، والوصول إلى بيئة وموارد مستدامة تُحقق الأمن المائي، والإسهام في تحسين جودة الحياة.

كما تساهم الحمله في دعم مفاهيم التطوع كقيمة أخلاقية واستثمار طاقات الشباب الإيجابية بما يعود عليهم وعلى الوطن بالخير .

من جهته أشار مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي، إلى أن الحملة تهدف إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات السعودية الخضراء وتعزيز إسهامات المملكة في حماية البيئة وتحسين جودة الحياة وتنمية الغطاء النباتي وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة واستعادة التنوع النباتي في مختلف مناطق المملكة, من خلال تعزيز المشاركة المجتمعية وتحفيز المجتمع المحلي على الإسهام في أعمال التشجير، مفيداً أن الحملة تستهدف تشجير العديد من مواقع الغطاء النباتي والمتنزهات الوطنية والمحميات والأودية في المملكة.

ومؤكدا على أن عمليات الاهتمام بالبيئة تحتاج إلى الوعي ورفع نسبة الوعي المجتمعي بذلك؛ قائلًا: إن “أهم الطرق لرفع الوعي المجتمعي بذلك هي البرامج التطوعية وحملات التشجير بمشاركة أفراد المجتمع لزيادة وعيهم بأهميتها، وستتواصل الحملة وأعمال التشجير بالتنسيق والاتفاق مع عدد من الجهات بمحافظات المنطقة ، مؤكدا ان ذلك يأتي امتداداً لحزمة من الأهداف التي تستلهم الرؤية التنموية لبلادنا حيث تعتبر الاستدامة بجوانبها الثلاثة: الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أحد المستهدفات الرئيسة لها.

ويُعتبر متنزه الطائف الوطني متنزهًا طبيعيًّا شاسع المساحة وله طبيعة جغرافية مميزة؛ حيث تحيط به الأشجار والجبال من جميع الجهات؛ مما جعله متنزهًا مرغوبًا لزوار المحافظة، ومن أهم المناطق السياحية في السعودية المميزة بطبيعتها الجميلة، كما يمتاز بما يتضمنه من ينابيع طبيعية، فيحتضن متنزه “سيسد” الوطني بالْتقاء عدد من أودية المنطقة مثل وادي العرج ووادي سيسد، إلى جانب وادي العرج المعروف.

وحصل المتنزه على اسمه بسبب ارتباطه بالسد الأثري “سيسد” الشهير، الذي قام بإنشائه الصحابي معاوية بن أبي سفيان عام 677م.

 

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى