جديد القصائد

إلى متى!؟

‏الى متى ؟ والدور نفسه هو الدور
وضع الجفا منّا .. والأقدار منّا !
..

مابين فقد شعور .. ومعانق شعور
عاش الامل فينا … ولو غاب عنّا
..
يبقى سؤال وخاطر الحرف مكسور
فالأرض من بين البشر وين حنّا ؟
..
مدري جوابه …. يفتح الباب للنور
والاّ يقول …… بنكتفي حيث كنّا !؟

 مريم🌬🌸

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى