المحلية

بالصور : أمين الشرقية يدشن ميدان ” العرضة ” ودوار ” عنان السماء ” في الخبر تزامنا مع اليوم الوطني للمملكة الـ91

الدمام – واصل – نوف العتيبي :

دشن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، مساء امس الأربعاء الموافق 15/02/1443هـ، مجسم ” ميدان العرضة “، ودوار ” عنان السماء ” بمحافظة الخبر، وذلك بالتزامن مع احتفالات المملكة باليوم الوطني الـ 91، يرافقه وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، ورئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان الزايدي.

وعقب التدشين قام معاليه والوفد المرافق له، بجولة على المشروعين، واطلع على كافة مكوناتهما، واستمع الى شرح عن المراحل التي مر بها المشروعين من قبل الأستاذ بدر السويدان، والمهندس احمد الموسى، المنفذين لهذين المشروعين.

وثمن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير تفاعل الجهات الخاصة التي قامت بإثراء المنطقة بهذه المجسمات، وتحديد مواقع مميزة لها، ليتكاتف كلاً من مشرف ومبدع ومصمم وممول ومهندس، تظافرت جهودهم فأنتجت هذه المنظومة التي تم تفعيلها على أرض الواقع بعد أن كانت مجرد تصاميم مصورة تحت أطر مميزة.

وأعرب معاليه عن شكره للجهود التي تم بذلها من قبل كافة الجهات التي تسعى لإظهار الإبداعات إبداعاً تلو الإبداع، والتي جاء ضمنها مجسم ” عنان السماء ” والذي يُحاكي بلوغ المملكة همتها حتى عنان السماء، والموقع الآخر مجسم ” العرضة ” والذي يحاكي صفّة العرضة ويتقدمهم حامل الراية بين 13 منطقة في صف واحد، وإننا في أمانة المنطقة الشرقية نسعد بهذا الإنجاز والشراكة مع القطاع الخاص، الذي وصلنا إليه الذي، ونحن على ثقة تامة أننا ننافس به وعلى مستويات عالية ومميزة، خاصةً وأنها تصاميم تربط الإنسان بالمكان؛ لتحقق انتماءً أكبر للوطن، وتعزيز روح التحدي في حب الوطن وهذا هو ديدن المواطن السعودي.

ويأتي ميدان العرضة إهداء من مجموعة السويدان وهو عبارة عن ساحة تفاعلية تجسد الإرث الوطني والفن الشعبي بشكل عصري وجميل؛ ليخلد في ذاكرة أبناء الوطن جيل بعد جيل، حيث أن المجسم عبارة عن 13 منطقة نقشت بزخارف تشكل الهوية العمرانية الخاصة بمناطق المملكة بأسلوب فني يحاكي هوية المشروع وبإيقاع وتشكيل متناغم من الظل والظلال وذات بعد تاريخي وتراثي وثقافي، إضافة إلى مسطح مائي راقص مع أهازيج العرضة.

كما تم استخدام التقنية في هذا المشروع من خلال إيجاد ” باركود ” في القطع المنحوتة لكل منطقة يضم تفاصيل المنطقة وتاريخها ومعلومات كافية عنها بمختلف اللغات والطرق السمعية والبصرية.

أما دوار ” عنان السماء ” فقد بلغ إجمالي مسطح الدوار 14,750 متر مربع، وهو إهداء من مكتب أحمد الموسى للاستشارات الهندسية، ويتكون من كتلتين راسختين على الأرض كرسوخ جبال طويق، بينهما جزء في المنتصف، حيث ترمز الكتلة اليمنى وهي الصغرى الراسخة والثابتة الى ثوابت المملكة التي وضعها المؤسس الملك عبد العزيز، مع حفر مثلثات نجدية وخطوط انسيابية مستوحاة من الصحراء والتي ترمز إلى توحيد المملكة، ومنها نبعت الكتلة الأخرى من ناحية اليسار وتبدو عالية وشامخة وهي ترمز إلى التطور والرقي الذي تحققه المملكة يوماً بعد آخر، وتعتمد في ثباتها على الكتلة الأولى في ترسيخ أقدامها، مع وجود خطوط مستقيمة ترمز إلى السرعة في مراحل التطور، أما بالنسبة الى الجزء الذي يتوسط الكتلتين وهو مرفوعا نحو السماء يرمز له بالجوهرة الخضراء التي تمثل وطننا محفور عليها بالخط الكوفي جملة ” طموحنا عنان السماء “.
‏‎

علما بأن هذين المشروعين يأتيان ضمن الموسم الثاني لمسابقة جائزة مجسم وطن، للفائزين في المسابقة، والتي تعد مسابقة سنوية لاختيار أجمل الأعمال الفنية والهندسية، ليتم تدشينها في أحد الميادين أو الأماكن العامة، وهي إحدى مبادرات الفوزان لخدمة المجتمع، حيث قام معاليه بتكريم المتسابقين الفائزين بهذه المبادرة، ثم تم تكريم رئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان بن حامد الزايدي، كما تم تكريم معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، من قبل رجال الاعمال المنفذين للمشروعين.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى