الرياضية

جوارديولا يرفض الإعتذار عن تصريحاته بشأن جماهير مانشستر سيتي

متابعات- واصل- صقر الغامدي:

رفض الإسباني جوسيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، الاعتذار عن دعوته لمزيد من الجماهير لحضور مباراة الفريق أمام ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن جوارديولا أثار غضب جماهير الفريق، وذلك بعدما قال في تصريحات إنه يرغب في حضور أكثر من 062ر 38 متفرجًا وهو العدد الذى حضر الفوز العريض لسيتي على لايبزج الألماني في مستهل مشوار الفريق بدوري أبطال أوروبا.
ووصف كيفن باركر، السكرتير العام للنادي الرسمي لمشجعي سيتي، تصريحات جوارديولا بأنها “مخيبة للآمال ولا داعي لها”، مشيرا إلى أنه لا يمكن التشكيك في ولاء الجماهير لفريقها من خلال لفت النظر إلى أعداد الحضور والمقاعد الخالية.

وأضاف باركر أنه على جوارديولا أن يضع في الاعتبار الكثير من الأسباب التي قد تجعل الجماهير بعيدة عن حضور المباريات.

ورغم ذلك، فإن جوارديولا أكد أنه لم يقصد تلك النقطة، مشيرًا إلى أن تصريحاته تم إساءة تفسيرها، موضحًا أنه كان يتحدث بشكل عام عن فوائد أن يكون الملعب ممتلئًا في مباراة صعبة.

وقال جوارديولا في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: “هل قلت بعد مباراة لايبزج أنني محبط لأن الملعب لم يكن ممتلئا؟”.
وأضاف: “التفسير هو ذاته، لن اعتذر عن ما قلته، أنا متفاجئ مما حدث مع ذلك الرجل (باركر)”.

وأوضح المدرب الإسباني: “بعد خمسة مواسم إذا لم يفهم الناس سلوكي تجاه الجماهير، فذلك لأنهم يريدون إساءة فهم ما قلته بالتحديد، لن اعتذر لثانية واحدة عما قلته لأنني كنت صادقًا”.
وتابع: “في العام ونصف الماضي، وخلال موسمين، لعبنا بدونهم (الجماهير) للأسف، لكنني ممتن للغاية من الدعم الذي حصلنا عليه أمام لايبزج في المباراة الماضية”.
واختتم تصريحاته قائلًا: “إذا كنت تريد الانضمام إلينا، سنكون سعداء للغاية إذا جئت لتشاهد مباراتنا أمام ساوثهامبتون لأنني أعلم تمامًا مدى صعوبة المباراة”.
ولا تنفد عادة، تذاكر مباريات مانشستر سيتي على ملعبه في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، الأمر الذي يؤدي إلى سخرية جماهير الأندية الأخرى.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى