كتاب واصل

صيف الباحة متميز .. شكراً للحسام

الكاتب/عبد الناصر بن علي الكرت

كانت الإغراءات متعددة أمام الذين اختاروا منطقة الباحة للاصطياف بها، فمنهم من استهوته الأجواء الصيفية النادرة بأمطارها وضبابها وهتانها ونسماتها المنعشة مع اعتدال درجات الحرارة فيها. ‏ومنهم من استمالته الطبيعة الخلابة بحسن مناظرها وسحر أوديتها وروعة جبالها وتميّز مذاق منتجاتها وآخرون شدّتهم إليها عراقة آثارها وأصالة تراثها وروعة متاحفها وتنوّع فنونها، وبعضهم تحرّكوا إليها للاستمتاع بمباهجها وحضور برامجها المختلفة، وهي مجتمعة حققت هذا الجذب السياحي للكثيرين الذين توافدوا من داخل مدن المملكة وخارجها. والحقيقة التي تقال بأنه كان صيفاً رائعا‏ً بكل المعاني بما أقيم من مهرجانات وفعاليات متعددة في عدد من محافظاتها أمتعت المقيمين والزائرين على حد سواء! وحققت إقبالا وحضوراً مدهشاً من جميع شرائح المجتمع كما أعطت بعداً لحسن الرعاية والإشراف والتوجيه والتنظيم.

و مع أن بعض الفعاليات جاءت متأخرة إلا أنها حظيت بإقبال شديد سواءً من أهالي المنطقة أو الزائرين لها بما يعكس النجاح الكبير الذي يحسب لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور‏حسام بن سعود بن عبد العزيز أمير المنطقة وفقه الله الذي كان يتابع جميع الأمور خطوة بخطوة مشجعاً ومحفزاً وداعماً وحريصاً على أن تكون الباحة الوجهة السياحية المميزة لما حباها الله من جمال طبيعي وما تحقق على ثراها من خدمات طيبة.. حيث تظهر في كل مرة منتجات سياحية جديدة تضاف إلى رصيد المنطقة السياحي تجسد الوعي والاهتمام من بعض الأهالي لصناعة السياحة بشكل احترافي، ومع ذلك لا زالت المنطقة بحاجة إلى المزيد ‏من خدمات الإيواء والتغذية والترفيه وغيرها والتي تعد مشاريع ناجحة وفرصة للمستثمرين .. مع هذا الإقبال المتزايد عاماً بعد عام والذي تجاوز الموسمية إلى كل فصول السنة خاصة وأن المنطقة ‏ذات طبيعة متباينة وأجواء مختلفة جعلها تعيش سياحة مستدامة سواء في المصايف على ذرا سراتها ‏أو المشاتي في بطاح تهامتها والمرابع تجاه باديتها التي لا يفصلها عن بعضها سوى مسافات قصيرة .. ممّا يشجع لإقامة العديد من المشاريع الاستثمارية الناجحة في قادم الأيام ولعل شهادة الذين زاروا المنطقة لأول مرة من بعض دول الخليج تؤكد المستوى الراقي لهذه المنطقة الخيالية على حد وصف أحد السياح الكويتيين والذي قال: لم نكن نتوقع أن في السعودية منطقة بهذا الجمال حتى رأينا الباحة التي أدهشتنا فعلا بجمالها ‏المبهر، حيث ستكون محطتنا الصيفية في السنوات المقبلة.
وهذا في الواقع يستدعي تسجيل كلمة شكر وتقدير لسمو أمير المنطقة على حسن الرعاية والتوجيه ولسعادة وكيل الإمارة الاستاذ عبد المنعم الشهري على الاهتمام ودقة التنظيم ولكل اللجان المنظمة والمشاركين في البرامج والفعاليات وكم نسعد أن يقود هذا النجاح إلى نجاحات متتالية في السنوات القادمة بإذن الله.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى