تعليمية

الدكتور الزاحمي يرأس اجتماع البداية الجادة ويتفقد مدارس المحافظة ويقف على جاهزية الاستعداد

القنفذة – واصل – عبدالله الحميري :

ترأس سعادة مدير التعليم بمحافظة القنفـــذة الدكتور محمد بن إبراهيم الزاحمي الاجتماع العاجل لمنسوبي الإدارة واللجان المكلفة لانطلاقة فعالية البداية الجادة والمتابعة والاشراف على المدارس تجهيزاً وصيانة ونظافةً وحيث أكد من خلال اللقاء الذي ضم اللجنة المكلفة بذلك بحضور المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ احمد الهيثمي وكذلك المساعد للشؤون المدرسية الدكتور محمود العلواني ورؤساء أقسام الاشراف التربوي والصيانة والأمانة الاعلام والتخطيط وحيث تابع خطط مراحل العمل واهمية تقديم الدعم اللازم لذلك من اجل ضمان بداية فاعلة للميدان التربوي بمختلف المراحل .

من جانب تفقد مدير التعليم الدكتور محمد بن إبراهيم الزاحمي مدارس المحافظة انطلاقاً وتأكيداً على أهمية البداية الجادة والفاعلة وحيث ابتدأ الجولة من مدارس شرق القنفذه والداخل وصولا الى بقية مدارس المكاتب في حلي والقوز والمظيلف وحيث تابع اعمال الصيانة والتجهيز لمختلف متطلبات المرحلة التي تبذل من خلالها الإدارة والوزارة الجهود الفاعلة وكذلك تبذل إدارة تعليم القنفذة جهودًا مكثفة استعدادا لانطلاقة العام الدراسي الجديد حيث قامت بتنفيذ (15) عملية من عمليات التأهل للمدارس شملت 129 مدرسة للبنين والبنات بمبلغ يتجاوز 14 مليون وثلاثمائة ألف ريال ، إلى جانب (6) عقود صيانة لجميع المدارس لمدة ثلاث سنوات تتجاوز قيمتها 14 مليون وخمسمائة ألف ريال ، وكذلك (6) عقود صيانة مكيفات لمدة ثلاث سنوات تتجاوز قيمتها 8 مليون ريال ، إلى جانب إعتماد ميزانية تشغيلية للمدارس خلال فترة الاربعة الاشهر الأولى من العام الدراسي بأكثر من 5 مليون ريال حتى تتم استكمال اجراءات العقد الجديد لنظافة المباني المدرسية ، كما يستقبل العام الدراسي الجديد باستلام أربعة مشاريع جديدة للطلاب والطالبات لمدارس ( القادسية ، العتمة ، المعقص ، ثريبان ) بقيمة تقترب من 26 مليون ريال ،

هذا وقد أكد مدير التعليم بالقنفذة الدكتور محمد إبراهيم الزاحمي على أن جميع اللجان والأقسام المختصة بتعليم القنفذة تقوم بأقصى جهد لضمان بداية جادة تكفل نجاح العام الدراسي الجديد ، لافتاً إلى أن وزارة التعليم رسمت ذلك لتتوالى النجاحات التي تحققت سابقًا والتي خطط لها هذا العام، مشيراً إلى أن الوزارة اتخذت كافة التجهيزات لتوفير بيئية تعليمية حيوية وفعالة تضمن بداية وانطلاقة جدية ومثلى للعام الدراسي الجديد ، وتهيئة ابنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات والكوادر التعليمية العاملة في الميدان التربوي ، وذلك عبر تظافر مختلف الجهود المبذولة وتوحيد طاقاتهم للوصول إلى الأهداف والنواتج التربوية المأمولة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى