الطبية

تعليم القنفذة ينظم ملتقى أهمية لقاح كورونا للفئة العمرية من ١٢-١٨.

بالتعاون مع صحة القنفذة

القنفذة – واصل – عبدالله الحميري :

برعاية سعادة مدير تعليم القنفذة بالإنابة الدكتور محمود عبده العلواني نظمت إدارة تعليم القنفذة ، لقاءً افتراضيًّا تثقيفيًّا بعنوان “أهمية لقاح كورونا للفئة العمرية 12-18 سنة تحت شعار خذ الخطوة خذ اللقاح.
واستهدف اللقاء الذي نفذه قسم الشؤون الصحية بتعليم القنفذة بالشراكة مع الشوون الصحية بالمحافظة، قادة وقائدات المدارس في المرحلتين المتوسطة والثانوية وأولياء ألأمور بتعليم المحافظة لتعزيز الوعي بأهمية أخذ لقاح كورونا للفئة العمرية من ١٢-١٨ سنة.

هذا وقد أكد الدكتور طلال إبراهيم الحسن طبيب الأسرة بمستشفى القنفذة العام على أهمية أخذ اللقاح للجميع وخصوصا هذه الفئة لحمايتها من الفايروس عند العودة الحضورية للمدارس في ورقة عمل قدمها بعنوان” التعريف بالفيروسات والتسلسل التاريخي للقاحات وأثرها في حماية المجتمعات من الأوبئة”
فيما أشار مدير الإشراف التربوي إلى الدور الرئيس والهام لمديري ومديرات المدارس في تثقيف المجتمع التعليمي والمحلي بأهمية تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا للفئة العمرية بين 12و18
وأبان أن أولياء الأمور وأسرهم شركاء النجاح في استمرارية التعليم وعودة أبنائهم الطلاب والطالبات إلى مقاعد الدراسة حضورياً من خلال حرصهم على تلقيهم للقاح والمبادرة بإحضارهم للمراكز التي خصصتها وزارة الصحة في محافظتي القنفذة والعرضيات.

هذا وقد تحدث سعادة مدير تعليم القنفذة بالإنابة في ختام الملتقى قائلاً: النجاحات تتوالى من خلال الشراكة الرائعة بين تعليم القنفذة والشؤون الصحية بالمحافظة لإعطاء منسوبي ومنسوبات التعليم اللقاح الفترة الماضية وتستمر هذه الجهود وتلك الشراكة لتلقي بظلالها على الحرص على تلقي الطلاب والطالبات اللقاح الذي وفرته حكومة حكومة خادم الحرمين الشريفين ليعودوا إلى مقاعدهم الدراسية بأمان.

وعاد سعادته ليؤكد على الدور الكبير والأثر العظيم لأولياء الأمور في نجاح العودة الحضورية شاكراً كل ماقدموه خلال فترة التعليم عن بعد.
سائلا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ على هذه البلاد أمنها وأمانها وصحة من يقطنها.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى