مساحة حرة

الشعر الشعبي وتأثيره

محمد مسعود العُمري:

يُعد الشعر الشعبي أحد أبرز مكونات الإرث الثقافي بكل ما يتضمنه، ولا يزال تأثير القصيدة الشعبية حاضرًا وبقوة في مسار الثقافة السعودية، برغم ما تواجهه القصيدة الشعبية في وقتنا الراهن من اتهامات؛ بالبساطة، والسذاجة بنمطها الشعبي السائد، وهذا لا يعني أن الشعراء القدماء المجيدين كانوا قلّة، ولا يعني ان الشعر التقليدي الجميل كان معدومًا، بل بالعكس إن هُناك شعراء شعبيين افذاذ وكبار مؤثرين في ساحة الشعر الشعبي، واحتفظوا بأقصى درجات الجمال في شعرهم، وشكلوا عنصر التوازن المطلوب في ساحة الشعر الشعبي، وتعاقبت الأجيال جيل تلو جيل وابتكروا صورا شعرية جديدة، تواكب حاضرهم؛ ورفعوا من مستواها واتساع رقعتها دون ان تفقد هويتها وخصوصيتها المحلية، ولستُ مغالياً إذا قلتُ إن الشعراء الشعبيين في وطننا الغالي شعراء بارعين فليس في ذلك مبالغة؛ فقصائدهم تتضمن عبق الماضي، وكلمات ساحرة الجمال تشد كل من يسمعها وتبحر به في خيالات واسعة، ناهيك عن حضور شعر الفصحى في المحافل الخارجية والمحلية، وفي منطقة الباحة بشقيها سراة وتهامة شعراء شعبيين برزوا بقصائدهم التي ما زالت خالدة ….

وادي ممنى الواقع شمال غرب محافظة المخواة، يزخر بنخبة من الشعراء المتميزين، استلهموا اشعارهم من الطبيعة الخلابة والتضاريس المتنوعة وجسدوا منها صورًا وافكارًا عبروا عنها من خلال نظم قصائدهم بلغة لافتة من حيث الجاذبية والجمال، ومن بين تلك النخبة الشعرية هذا الشاعر الجميل الذي أودُّ هنا أن أشير إليه، والذي ارتبط اسمُه مع الشعر النبطي بالأخص، جالت أفكاره في فضاءات ورحاب واسعة في هذا الفن (فن الشعر النبطي) وقد صدح بقصائده الجميلة المعبّرة من خلال الشيلات، وكذلك كان له حضور بعض المناسبات المجتمعية بساحة العرضة الجنوبية، هذا الشاعر الجميل هو: (فؤاد بن أحمد العُمر)؛ تنوعت اشعاره بين قصائد شعر العرضة الجنوبية، والشعر النبطي، تغنى بقصائد جميلة المعنى والمبنى خاضها مع اقرانه، بكلمات تعبر عن المدائح، والتفاخر، واعطت تلك القصائد مسحة من العذوبة والجمال الاخاذ؛ وارتسمت في صورة شعرية جميلة حضر في ثناياها كرامة الأصل، وطيب المنبت، والشجاعة، وله العديد من القصائد التي أداها مجموعة من المنشدين

واليكم نماذج من اشعاره:

يالابتـــي ياهل الكرم والدواوين

يا عارفيــــن العلــم دقـه وجلــه

اللي لهم روس الجمايل عـناويـن

والفخــر حافظ مجدنا في سجله

ممنــا هل الطالات قومً عزيزيـن

والجـود فينــا والكــرم نستحلـه

امكرميـن الضيف فالعسر واللين

والضيـف يلقى واجبـه في محله

تتبــدل الاحوال من حين لا حين

رهن السنيـن المقبلــه و الاهـلـه

اليسـر منهاج السلف والميامين

وملة رســول الله هـي خــير مله

ماهـو لشـح اكـفـوفـنا والملاييـن

والبنـك مايشكـي من المـال قله

الا رضـا الرحمن هو منزل الـدين

اللي اصطفا محمد رسولـه ودله

اللي جـعل للديـن منهـج وتكوين

واحكــام ربــي للــخلايـق مضلـه

السعد ماهو في كبــار الـمـيـاديـن

ولا بقــصـراً مـرتـخــم فيـــه زلــه

اليسر نعمـه في قـلوب الوفييــن

ودرب التقـى ياسعد من هو يدله

من بعــد جـتـنا للبشـايــر قــوانين

مثـل النجـوم الــهايــلات المطله

( وثيقةٍ )سـارت بحـق ومـضامــين

وحطـوا لمجد احفادهــم بيرقً له

قاموا بها اشيوخً على الطيب ضارين

صافيــن مـن عرق الدنس والمـذلة

نعميـن ياروس المطاليــق نعميـن

تسـع الشيوخ اللي رقوا المجد كله

الــوادي المانــوس دار الكريميــن

تكاتفـوا بالحــق فــي خــدمةً لـــه

ويقول:

ياليت منشي الزين في ريع ممنا

وابوه شيخٍ للعرب والقبيلـــــــــة

اللي عليها ما لقصائد نظمنــــــا

مرواحها يشفي القلوب العليلــة

يالله عسى من شوفته ما نحرمنا

سمح القبال أم العيـــون الكحيلة

ويقول في إحدى قصائده مع الشاعر المعروف أحمد الدرمحي.

البدع : فؤاد

يادرمحي يرهد من الوقت جاشي

ولاني على صلف المواعيد معتاد

ثارت على قلبي همومٌ طماشـــي

ثورة بلاد الفرس في شرق بغداد

يوم انتهت ما بين مرشي وراشي

ولا عاد للبعثي تواريخ وبــــــلاد

توّي على الصعبات ما زلت ناشي

ويمكن يجي للسعد لحظة وميلاد

ازهم وليفي قول .. مم ولا بلاشي

خله مع المقفين يرحل وينقــــاد

ويقول الدرمحي ، في الرد:

أورد على هداج مروي العطاشي

ما ضن تلقى مثل هداج ميراد

وارحل إذا شفت المطر والمناشي

لا تجلس تراقب محطات الأرصاد

انا ما غير افل واطوي فراشي

ومخاوي بندق ودلة وبــــراد

لا تستمع في هرج حاقد وواشي

حتى على موتك يجي ناس حساد

الذيب ما يدناه راعي المواشي

والبخل ما يفرح بتمجيد الاجواد

خواطر فؤادية:

1-

ياليت منشي الزين في ريع ممنا
وابوه شيخ للعرب والقبيلــــــــة

اللي عليها مالقصائد نظمنــــــا
مرواحها يشفي القلوب العليلـة

يالله عسى من شوفته ما نحرمنا
سمح القبال ام العيون الكحيلـــــة

خاطرة 2

قومي تباهى في مرابع وطنا

غرون بها كل العذارى تغـنّـــت

وش عاد لو غيبتك شهرين عنا؟!
يمكن عقول الناس والخلق جنّت

شوفي الوطن في غيبتك ما تهنا
وفي جيّتك جلف العواشيق حنّت

لك الفخر لا قلتي (احنا وحنا)
من لابةً وقت الطلب ما تونـت

(العمارى) بالمواقف ما تثنا
في حلها الضيفان ياكم تهنت

ويقول: بإحدى قصائده معاتبًا كاتب هذه السطور

وين أنت عن شمس الغضا يبن مسعود
شواهدً من شوفها؛ روعني

موجود بالصورة ولا ني بموجود
شيً غريب طير النوم عني

غايب عن الواقع ومنفي ومجحود
في وسط سرداب الشقاء والتعني

محمد مسعود العُمري

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق