متنوعة

 ُجزر”فرسان” المرجانية تجارب مستدامة للغوص والغطس البحري

جازان – واصل :

هناك الكثير من تفاصيل الأنشطة البحرية التي حرصت الهيئة السعودية للسياحة على استحضارها في موسم “شتاء السعودية” للأفراد ومجموعات الأصدقاء والعائلة من المواطنين والمقيمين، المهتمين بأنماط التجارب البحرية السياحية المختلفة، خصوصا في الوجهات ذات الأجواء المعتدلة.

ومن بين الوجهات ُالثرية بالتجارب البحرية السياحية في الموسم الذي انطلق تحت شعار “الشتاء حولك”، ويستمر حتى نهاية مارس من العام المقبل (2021)، “جزرفرسان” المرجانية الواقعة قبالة شاطئ محافظة جازان الجنوبية، والتي تبعد نحو 42 كيلومترا عن ساحل مدينة جازان، ومن أكبر جزرها جزيرة فرسان الكبيرة، والسقيد (فرسان الصغرى)، وقماح، وغيرها من الجزر الخالية من السكان.

وتتميز جزر فرسان بأمواجها المتك ّسرة على الشواطئ البيضاء، وُتعد من أهم مواقع الغوص السعودية؛ وهو ما يمنح عشاق الغطس والغوص معا فرصة سانحة للاستمتاع بتجربتهم السياحية والوصول إلى عمقها المرجاني، واختبار هذه التجربة الرائعة التي س ُتخرج مريديها من تحت الماء مندهشين من جمال المرجان والأسماك المل ّونة.

ولمَن لا يعرف أرخبيل فرسان، فهو عبارة عن محمية بحرية تحتوي على أكثر من 230 نوعا من الأسماك، وتتميز باحتوائها على العديد من الأحياء الفطرية المهددة بالانقراض، كالسلحفاة الخضراء والسلحفاة صقرية المنقار، وعرائس البحر والدلافين، وبعض أنواع الحيتان وأسماك القرش.

وحتى تقض ي تجربة غوص لا ُتنس ى في جزر الأرخبيل، فما عليك إلا أن ُتفرق بين نوعين عند طلب الباقات السياحية المتوفرة على موقع وتطبيق “روح السعودية”، والتي أوضحها مدرب المدربين في مركز غوص جازان، فؤاد الحكمي، ويسمى النوع الأول بــــ”الغطس عند الشاطئ” ويكون عادة عند شاطئي “صير” و”الحصيص”، وتبلغ تكلفة المغامرة للشخص الواحد ما يقرب من 250 ريالا شاملة المعدات اللازمة، فيما لا يتجاوز عمق الغطس هنا سقف عشرة أمتار وما دون ذلك.

أما النوع الثاني -والحديث للمدرب الحكم- فهو “غوص القارب”، وهو الأكثر طلبا من قبل الأفراد ومجموعات الأصدقاء، ويبدأ من السابعة صباحا حتى الثالثة مساء، وتفضل المكاتب السياحية ومراكز الغوص أن يكون في جزيرتي “دمسك” و”قماح” الواقعتين في أرخبيل فرسان ، وتبلغ قيمة المغامرة للفرد الواحد نحو 425 ريالا شاملة المعدات ووجبتي الإفطار والغداء والمرطبات والوجبات الخفيفة. وعمق الغوص في هذه التجربة لا يتجاوز في حده الأقص ى 30 مترا، ويستمر ثلاث ساعات متقطعة؛ حتى لا يصاب المغامرون بالإرهاق، والشريحة العمرية في كلتا التجربتين تتراوح ما بين 18 عاما و55 عاما.

ولخوض غمار تجربة الغوص أو الغطس البحرية، يفضل أن يكون الحجز مبكرا عن طريق إحدى الباقات السياحية المُقدمة من الشركات السياحية المرخصة، مع التأكيد على أهلية الشخص في الغوص. لكن ماذا عن غير المؤهلين؟ هم أيضا يستطيعون تجربة “الغطسة البحرية” من خلال التنسيق مع أحد مراكز الغوص المنتشرة في المنطقة، وخوض دورة تدريبية متخصصة لمدة يوم كامل بصحبة مدرب محترف معتمد من منظمة تدريب الغواصين الدولية PADI، يتعلم فيها المتدرب المهارات الرئيسية لتنفيذ ذلك.

ويؤكد الحكمي على ارتفاع وتيرة الطلبات على باقات الغوص أو الغطس مع بدء انطلاق موسم “شتاء السعودية” في العاشر من ديسمبر الجاري، بما لا يقل عن خمسة طلبات يومية، فيما يفضل بعض السائحين من المواطنين والمقيمين الحجز مسبقا قبل حلول موعدهم بأسبوعين أو ثلاثة على أقص ى تقدير.

اللافت في المسألة أن المُدونة السياحية الشهيرة “رحال” التابعة لمحرك السفر العالمي “ويجو” (Wego) نصحت السائحين من الأصدقاء والعوائل بعدم تفويت فرصة “التخييم” في ساحل عبرة الواقع في الجنوب الغرب ّي من جزيرة فرسان التي تشتهر بكونها مقصدا لهواة الصيد والباحثين عن المغامرة، مع استثمار فرصة وجودهم بممارسة “متعة السباحة” في شاطئ رأس القرن الذي يمتاز بنظافته ومياهه التي تميل للون الفيروزي بسبب النباتات المائية، وهو مثال ّي للسباحة والترفيه والاستمتاع بحمام شمس وسط الطبيعة الخلابة.

ُيذكر أن الهيئة السعودية للسياحة دشنت موسم “الشتاء حولك” في أكثر من 17 وجهة محلية؛ لتقديم ما يزيد على 300 باقة وتجربة سياحية، من خلال أكثر من 200 شركة من منظمي الرحلات والمشغلين السياحيين؛ لاكتشاف ما تحويه مناطق المملكة من تنوع جغراّفي ومناخي جاذب خلال فصل الشتاء، يتراوح بين الأجواء المعتدلة اللطيفة والباردة، إلى جانب الاستمتاع بالأنشطة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى