متنوعة

بلدي عسير” يناقش “التعديات بين الواقع والمستقبل” ويبرز أثرها على المجتمع

عسير – واصل – سعيد حامد:

نظمت أمانة منطقة عسير، ممثلةً في المجلس البلديمساء أمس الثلاثاء بمسرح الأمانة بأبها ووفق توجيه غرفة العمليات التي يرأسها الأمير تركي بن طلال ورشة عمل بعنوان “التعديات بين الواقع والمستقبل”.

قدم الورشة رئيس المجلس البلدي محمد بن سعيد آل بريق، بمشاركة كل من : عامر عبدالله بن عامر “عضو” ومحمد مشبب العاطفي “عضو”، إلى جانب الدكتور محمد العاوي مدير التراخيص والرقابة، بحضور عددٍ من إعلاميي وإعلاميات المنطقة.

وفي بداية الورشة أكد “ابن بريق” أهمية محاربة التعديات على الممتلكات والمرافق العامة والوقوف صفاً واحداً للحد من مخاطر تلك الآفة موضحاً أن الورشة جاءت لمناقشة الحد من ظاهرة التعديات كخطوة عملية تأتي في ظل توجيهات الأمير تركي بن طلال مشيراً بأن الورشة تسعى إلى توضيح خطر التعدي على الأفراد والجماعات والمجتمع والبيئة بجميع عناصرها.

بدوره، قال عامر عبدالله إن العمل التنموي والبلدي لن يتحقق طالما أن هناك من يعبث بمقدرات الدولة الطبيعية ويتعدى ويتجاوز على خطط وإستراتيجيات تنميتها المستقبلية.

وبدوره شدد محمد مشبب العاطفي، على ضرورة تحقيق رؤية أمير منطقة عسير في توعية المجتمع وتثقيفهم في هذا الأمر مع أهمية الحد من ظاهرة التعديات مضيفًا : “لهذا انطلقت أعمال هذه الورشة للحد من هذه الظاهرة تحت إشراف سموه وأمين المنطقة مع الأخذ بكل ما يُحقق نجاح أعمال الورشة”.

من جهته كشف الدكتور محمد العاوي مدير التراخيص والرقابة الشاملة عن أن الورشة تأتي إيماناً بأهمية مشاركة الجميع في مناقشة الآليات التي تمنع هذه الظاهرة وبيان مخاطرها الحاضرة والمستقبلية، مؤكداً عزم الجهات المعنية على بذل الجهد الكبير في الحد من ظاهرة التعديات في مفهومها العام، إضافة إلى تأكيده على أهمية قيام لجان التعديات بتنفيذ ومتابعة مسؤولياتها وواجباتها المناطة بها على أكمل وجه وفق الأنظمة والتعليمات.

وعلى ضوء ذلك قدم أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي شكره وتقديره لأمير المنطقة على جهوده ودعمه لأعمال الأمانة، كما وجه شكره إلى أعضاء المجلس البلدي والقائمين على هذه الورشة، متطلعاً بأن تحقق مقاصدها بأهمية العمل التعاوني في مكافحة هذه الظاهرة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق