تعليمية

دعم الطلاب والطالبات بأجهزة إلكترونية ذكية غرفة جازان وإدارة تعليم صبيا تبرمان مفاهمة استمرار لتعزيز التعاون المجتمعي وتبادل الخبرات

جازان – واصل – نوح مجممي:

بحضور رئيس غرفة جازان الأستاذ خالد بن محمد صايغ وأمين عام الغرفة الدكتور ماجد بن إبراهيم الجوهري ومدير إدارة التعليم بمحافظة صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي، وقعت صباح اليوم الأحد مفاهمة استمرار تنسيق وتعاون مشترك بين الجانبين، وذلك في إطار تعزيز العلاقات الثنائية المثمرة بين الطرفين وحرصاً على تحقيق تعاون بناء، وسعياً لدعم و تطوير أطر التفاهم بين الجانبين من خلال تبادل الخبرات في عدد من المجالات ومن أبرزها الأعمال التطوعية والتطويرية، ريادة الأعمال،, المسؤولية المجتمعية، وبما يخدم المسيرة التعليمية ويلبي تطلعات المنطقة ويوفر للطلاب والطالبات كل ما يصبون إليه من معارف ومعلومات وتجارب مفيدة، وفقاً للقوانين والقواعد والتعليمات المعمول بها في المملكة.

واتفق الطرفان على تعزيز أواصر التعاون في مجال التطوير المهني والعلمي وإجراء مشاريع مشتركة في الجوانب التي تخدم الشباب والشابات، وتشجيع تبادل الخبرات التي تسهم في تحقيق التطوير الذاتي، وتنفيذ البرامج المجتمعية النوعية التي تدعم الاتفاقية وتحقق أهدافها.

وقع الاتفاقية عن غرفة جازان أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري وعن إدارة تعليم صبيا مساعد مدير تعليم صبيا للشؤون التعليمية الأستاذ ناصر بن أحمد بشير معافا

وفي سياق متصل وضمن مبادرة لجنة المسؤولية المجتمعية في غرفة جازان تم صباح اليوم تسليم إدارة التعليم بمحافظ صبيا عدداً من الأجهزة الإلكترونية الذكية التي سيستفيد منها اكثر من 100 طالب وطالبة لتعزيز قدراتهم ومساعدتهم في نظام التعليم عن بعد وفق ما اقرته السلطات المختصة بهذا الشأن في ظل استمرار الجائحة وتوفير الحماية اللازمة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس غرفة جازان الأستاذ خالد بن محمد صايغ

إن تقديم الأجهزة الالكترونية لإدارة التعليم بمحافظة صبيا هو المرحلة الثانية من برنامج مبادرة متحدون ياوطن التي شاركت فيها مجموعة من الجهات الداعمة ومنشآت قطاع الأعمال لدعم العملية التعليمية في المنطقة ب 200 جهاز الكتروني متطور، وتعزيز علاقات التعاون بين القطاعين العام والخاص بما يحقق مستوى الطموحات المنشودة ويواكب مسيرة التنمية والبناء المعرفي ويواكب رؤية 2030

من جانبه أثنى مدير إدارة التعليم بمحافظة صبيا على هذه الالتفاتة من غرفة جازان والتي تعبر عن حقيقة التعاون البناء بين قطاع الأعمال والمؤسسات الحكومية، مشيراً إلى أن هذه المبادرة الخيرة تأتي في مجال مشاريع النفع العام وستفتح المجال لكل من يرغب في دعم ومساندة الطلاب والطالبات في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي تتطلب تكاتف وتلاحم جميع فئات المجتمع، منوهاً إلى أن برامج ومبادرات المسؤولية المجتمعية والشراكة بين القطاعين العام والخاص التي ترعاها غرفة جازان تشهد تطوراً ملموساً ونوعياً يخدم المنطقة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق