كتاب واصل

بعيداً عن الهياط

كتبه : مبرد بن ياسين الشمري

رجل خير لا يبحث عن الشهره والهياط ، يتّلمس الحاجات للناس خفيةً لفعل الخير بالمال وماء الوجه ، تلبّسه جوخ الكرم والفزعة للضّيف والمحتاج.

حابس ابن جدي ( اخو قطنة) يجوع ليشبع غيره، يتلمّس حاجات ربعه والناس ، للأرملة والمسكين واليتم ؛ اخ وعضيد وأب.

يقول ابن الرومي:
ليس الكريم الذي يعطي عطيته
على الثناء وإن أغلى به الثمنا
بل الكريم الذي يعطي عطيته
لغير شيء سوى استحسانه الحسنا..

له من البحر عطاء رزق حلال ، ومن الشمس نوراً و دفئ ، ومن العلو السحاب ومن الغيث سقيا، ومن الثبات شموخ الجبال الرواسي .
موقف واحد من افعاله الحميدة …ذات يوم سعى بعتق رقبه لوجه الله دفع ماله وجاهه ، لم يسوّق لنفسه خشية الرياء . دفع من ماله لإصلاح ذات البين ؛ ولم يكتفي بذلك ، بل أراق ماء وجهه لينشد الهمم لفعل الخير لعتق تلك الرقبة .
صورة مشرّفة لرجل يحب الخير ؛ يجسّد معنى المؤمن ؛ بحيث انه يحب الخير للناس كما يحبه لنفسه ؛ عن النبي ﷺ قال: (لا يؤمن أحدكم حتى يحبَّ لأخيه ما يحبُّ لنفسه).
بكل صدق اقول لكم انني متأكد من أن مثل ( حابس ) الكثير يحبون الخير بدون هياط وفلاشات ، بل اجزم لكم انه من أجمل صفات ابناء الوطن أنهم يبحثون عن الخير بالسر والعلن .

بوصلة:
لحابس الياسين تحية مع حمد
اللي بداها مثل فرض الطهارة
دون ابن عمه انثنى ما تردد
بجاهه وكيسه مفككًا له اصراره

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق