كتاب واصل

بوصلة القوس

كتبه : مبرد بن ياسين الشمري

يسألني صديق لماذا تكتب في شعرك و تختم في مقالاتك بالبوصلة ؟ 

وهل هناك علاقة بينها وانك من مواليد برج القوس ؟
لا ادري !! حيث انه لا يعنيني كثيراً في أي زمن أُخترعت البوصلة ؟
و لا من اخترعها ؟
وكذلك لا أعتقد كثيراً بما تقصه لنا الأبراج وطوالعها و توقعاتها !!
الذي أعرفه أن البوصلة بالنسبة لي رمز يحلق كفراشة سكبت حولي تفائل مزهر ، تشعرني بالتنّقل و الطيران و كذلك المغامرة حول الضوء وان كان ذاك الضوء سنا نار .
أشعر بحساسية البوصلة وهي تشير بكل صدق بسهمها بإتجاه الشمال وحضارته وقطبه الساحر المكّتسي ببياض الثلج ، ولم ترمي قطعة نرد خاضعة لعدة اوجهه مقنّعة بالاحتمالات.
امّا بالنسبة لذلك القوس وبرجه الناري ؛ الذي يتملّكني بزفرات لونه الازرق وتفاءوله وصدقه ومغامرته ؛ وان كانت تلك المغامرات لمراهق احياناً ، وقليلاً منها يعتريها حكمة شيخ اغريقي. فهو
امّا علم لا افهمه او خزعبلات يقف أحياناً عندها فضولي.

شعر:

الشوق عدّا الرياض وصار وجهه مدن
والبوصلة والمسافة والسفر في جحيم

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق