المحلية

اليوم الوطني الـ90 بعيون المسؤولين والوجهاء في المحافظات الشمالية من نجران

نجران- واصل – حسين القفيلي :

اليوم الوطني مناسبة عزيزة في نفس كل مواطن فيه توحيد المملكة العربية السعودية فيالحادي والعشرين من جمادى الأولى من عام 1351هـ الموافق الثالث والعشرين من سبتمبر عام1932م تحت اسم واحد وراية واحدة دستورها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم على يدالملك عبد العزيزبن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه وأجزل مثوبته وبهذه المناسبة الكريمة ومع احتفالات بلادنا بذكرى اليوم الوطني الـ90.

رصدتواصل  مشاعر الحب  والولاء في هذه البلاد الطاهرة من مسؤلين ومواطنين بالمحافظاتالشمالية  بنجران حيث تحدث محافظ حبونا (120 كم شمال نجران) الاستاذ عبدالله بن مبارك بن زامان والذي قال في البداية اتقدم بخالص التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  والى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز والى جميع  الأسره الحاكمه وتهنئة خاصة إلى سمو أمير منطقة نجران صاحب السمو الأمير جلوي بن بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبد العزيز ال سعود  وجميع أبناء الشعب السعودي الوفي بهذه المناسبة العظيمة التي  نستلهم فيها الدروس والعبر من شخصية فذة  وهو الملك عبد العزيز  بن عبد الرحمن “طيب الله ثراه ” والذي أستطاع أن يلم شتات هذه البلاد ويجعل خوفها أمناً واستقراراً  ثم يسيرون أبناءه وأحفاده على خطاه  حتى أصبحت البلاد واليوم الوطني  مناسبة تتشكل فيها ملامح الدولة العصرية الحديثة بمؤسساتها وإنسانها وبنيتها وسيادتها.

كما تحدث لـ ” واصل”  رئيس بلدية محافظة حبونا المهندس صالح حسن آل عمر وقال في حديثه هذا اليوم  هو يوم للتاريخ يوم من أيام الوطن المجيدة هذا التاريخ الحافل بكل عطاء وإنجاز سار وراءه رجال مخلصون من أبناء هذا الوطن حتى وصلنا إلى مصاف الدول المتقدمة، وخير دليل على ما يبذل هو ما نراه كيف تحولت كافة مدن المملكة إلى مدن تضاهي كثيراً من مدن العالم، كل ذلك نتيجة لجهود قادة مخلصين محبين لوطنهم وأمتهم يسعون لرقي هذه البلاد في شتى المجالات.

إلى ذلك تحدث مدير مكتب التعليم بحبونا الأستاذ فيصل بن يحيى آل رشة والذي قال أسأل اللهعز وجل أن يديم على هذه البلاد الأمن والأمان والخير والسلام وان يحفظ لها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ويجزيهما خير الجزاء والمثوبة لما قدموه للوطن والمواطن والإسلام والمسلمين من أعمال عظيمة في سبيل راحة المواطن والمقيم على ثراء هذة الأرض الطاهرة.

كما تحدث الأستاذ عايض بن جبران آل بحري رئيس مركز الحرشف والجفة فقال  إن هذه المناسبة العظيمة التي تمر على بلادنا هذه الأيام  تجعل الجميع يشعر بالفخر والاعتزاز لقادة هذه البلاد والتي  توحدت من بعد شتات، وتخلصت من شرور الجهل والفتن والتناحر والتخلف حيث قيض الله لهذه البلاد المؤسس جلالة المغفور له الملك عبد العزيز طيب الله ثراه لتكون دولة موحدة كُرِس فيها الأمن  والأمان والعدل ووحد هذه البلاد تحت مسمى المملكة العربية السعودية.

وقال الشيخ صالح بن عبدالله بن دسمه آل سليم من محافظة حبونا  هذه الذكرى العظيمة التي نستذكرها سنويا ويجب أن نتعلم منها كيفيه الحفاظ على هذا الوطن ومنجزاته وأن نغرس مفاهيم الوطنية في نفوس النشئ ونذكرهم بتاريخ ونضال الآباء والأجداد الذين استطاعوا  بناء هذه  المنجزات العظيمة حتى أصبحت المملكة العربية السعودية في مصاف الدول المتقدمة، كما يجب علينا أن نعزز في أبنائنا حب الوطن وأن نوضح لهم كيف توحدت هذه البلاد وكيف كانت تعيش حتى يعرف الجميع أن توحيد هذه البلاد لم يكن أمراً سهلاً أبداً بل جاء نتيجة الإخلاص للدين ثم الوطن حتى أصبحنا بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الرشيدة نعيش بأمن وأمان ورخاء واستقرار، ونسأل الله أن يحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .

ومن محافظة بدر الجنوب (180كم شمال غرب نجران) قال الشيخ صالح بن سريح آل دغيش أن بلادنا اليوم تنعم بفضل من الله ثم بحكمة وقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وولي عهده الأمين محمد بن سلمان حفظه الله بنعمة الأمان والرخاء والإستقرار نسأل الله أن يسّدد على طريق الخير خطاهم ويعزهم بالإسلام ويعز الإسلام بهم لما فيه خير أمتنا الإسلامية».

وقال الأستاذ سلطان بن معيض الفدعر آل مطلق عضو المجلس البلدي بمحافظة ثار إن هذهالمناسبة الكريمة تمر اليوم ونحن نرى مشاريع تنموية في عرض البلاد يشهدها القاصي والدانيإلى أن أصبحت المملكة تجتذب أنظار العالم بفضل الله ثم بفضل حسن القيادة والتوجيهاتالكريمة وأضاف إننا ندعو جميعاً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولي عهدهالأمين محمد بن سلمان بن عبد العزيز والقيادة السعودية بالتوفيق والسداد وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن ينصر جنودنا المرابطين على حدودنا متمنين للمملكة مزيداً من التقدم والازدهارلمواصلة مسيرة الخير من أجل خير هذا الوطن.

ومن محافظة يدمه (200 كم شمال نجران) تحدث الاستاذ علي حمد آل فطيح  والذي قال اننا نعيش فرحة يومنا الوطني الـ 90 إننا نعيش جميعاً فرحة  هذا اليوم وما يمثله من تاريخ مهم ومحوري نتذكر ما حققناه عبر عقود وجيزة في عمر الدول لتصبح البلاد نبع الخير وملتقى أفئدة المسلمين ورافدهم الكبير أينما كانوا نتيجة ما تقدمه حكومتنا الرشيدة .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق