الطبية

“صحة الرياض” تبدأ مرحلة التطوير و الإنجاز في المختبرات الطبية

الرياض – واصل – تركي العضياني :

إلى أنها بدأت في منذ العام الماضي في مشروع تطوير وتحديث قسم المختبر وبنك الدم في مستشفى الملك خالد بمحافظة الخرج وتحويله للنظام الآلي الكامل وتصنيفه كمختبر وبنك دم مركزي لجميع المستشفيات المحيطة به.

وأوضحت أنه يجري حالياً دراسة البدء في مشاريع تطوير وتحديث أقسام المختبرات وبنوك الدم في كل من مستشفى الملك خالد بالمجمعة، مستشفى الدوادمي، مستشفى وادي الدواسر، بحيث يتم تفعيل مركزية الفحوصات المخبرية وبنوك الدم في جميع محافظات الرياض، لتغطية العمل خارج مدينة الرياض.

ونوهت “صحة الرياض” عن البدء في إنشاء مركز اللياقة الطبية المستقل في مجمع إدارة الصحة النفسية في مدينة الرياض كخطة تطويرية شاملة .

وأكدت أنها كثفت خلال الفترة من 1/1 وحتى 31/8/2020 م الزيارات الميدانية التفقدية لجميع المختبرات وبنوك الدم خارج مدينة الرياض بواسطة لجان فنية للاطلاع على سير العمل وتقييم الأجهزة والعاملين ورصد المخالفات، ودراسة معوقات تطوير العمل والطرق المناسبة لتذليلها مع تقديم خدمات ذات جودة عالية.

كما تم تكثيف الجولات الميدانية التفقدية لبنوك الدم بمستشفيات القطاع الخاص داخل مدينة الرياض عن طريق لجان فنية بالتعاون بين إدارة المختبرات وإدارة الالتزام، وذلك للاطلاع على سير العمل وتقييم الأجهزة والعاملين ورصد المخالفات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح أوضاعها.

وأضافت بأنه تم خلال هذه الفترة حصر جميع القوى العاملة في المختبرات وبنوك الدم في المستشفيات والمراكز الصحية خارج مدينة الرياض وتحديد الاحتياج بناء على المعايير المعتمدة للقوى العاملة بالمختبرات وبنوك الدم.

وأشارت “صحة الرياض” إلى موافقة المدير العام على استحداث برنامج التشغيل الذاتي للمختبر الإقليمي بمنطقة الرياض، لتوفير الاعتمادات المالية المطلوبة وتوفير الوظائف لاستقطاب الكفاءات الفنية والطبية من الكوادر السعودية والأجنبية المتخصصة، وتعزيز القدرة على متابعة وإدارة الإداء ضمن أطر منهجية عادلة للتقييم.

ولفتت إلى تشكيل فريق عمل من المختصين بإدارة المختبرات لتدريب الكوادر الوطنية على تقييم وتدريب الكوادر الأخرى في جميع مستشفيات منطقة الرياض على بنود اعتماد المركز السعودي لإعتماد المنشآت الصحية (سباهي) بالتعاون مع إدارة الجودة بالمديرية.

ونوهت إلى أنه تمت دراسة الاحتياجات التموينية للمختبرات وبنوك الدم خارج مدينة الرياض عن طريق مجموعات إحصائية بعدد الفحوصات المخبرية، وكميات المحاليل المستهلكة وعدد الأجهزة لجميع مختبرات مستشفيات منطقة الرياض، وتحديث الاتفاقيات وسياسات وطرق العمل في المراكز الصحية والمختبرات وبنوك الدم خارج مدينة الرياض، مع التوسع في التعليم والتدريب الطبي بالمختبرات وبنوك الدم، وتكثيف حملات التبرع بالدم لزيادة معدل التبرع الطوعي بالدم، إضافة إلى تقييم جميع الأجهزة المخبرية وإحلال الأجهزة التي مضى عليها في العمل (5) سنوات فأكثر بأجهزة حديثة.

وبينت أنه دعم أقسام الطوارئ بالمستشفيات والمراكز الصحية خارج مدينة الرياض بأجهزة الفحوصات المخبرية المبدئية العاجلة .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق