مساحة حرة

ماذا لو !

كتبه : عبدالعزيز محمد العُمري

ماذا لو .. سؤال يتبعه تحسين مسار على شتى جوانب الحياة التي ترافقه وهنا يمكن طرحه بما نعيشه في هذه الفترة ( التعليم عن بعد ) .. ماذا لو كان ذلك أمر حتمي رافقه طول مدة و ألزمته ظروف تكاد تصعب على ماشابهته الان ! هل ستظل الاسر مكبولة الايدي عن مساعدة الابناء في طريقة تعليمهم وتكون مقيدة أمام فرض تغيير إيجابي في سلوك الابناء التعليمي رغم كثير من المصادر التي تحتويها وسائل التقنية الحديثة والسؤال هنا ليس لمصادرة أهمية معلم أو براعة متخصص ولكن في حالاٍ من الالزام لابد من إتخاذ موقف يضمن لنا تقديم تجربتنا في هذه الحياة وإحتواء الامر بما يحتمله الموقف .. نعم عزيزي ولي الامر أنت هنا معين و معلم وكذلك مسؤول و مربي وتلك هي منحة الظروف عليك تحملها بما يلزم نجاح أبناءك وتفوق أسرتك فرافقهم في التعليم وصادقهم في التعلم وأبذل ما أستطعت هذه الفترة وما أمتثل لها في قادم الايام كي تضمن توفق مستمر تكون المدرسة شريك به ويكون المعلم أداة مكلمة لمشروع ناجح يكون أساسه بيت مسؤول يعي أهمية الرسالة ويستشعر أهمية العلم ويدرك مدى أولوية التعليم من بين تلك الخيارات التي يقدمها ولي الامر كمنحة عظيمة .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق