كتاب واصل

إفاعي شبة الجزيرة

كتبه : مبرد بن ياسين الشمري

لمساعد الرشيدي -رحمه الله- شطراً (صـاحــوا تـنـاخـوا دوروا بـــي عــذاريــب)..

كلبٌ عقور ، و حيّةٌ رقطاء ، دليلهم غرابٌ وحدأةٌ فارسية، تجمعت الفواسق ولقد حل عليهم حكم الشرع والشريعة بالحل والحرم .شبكة الشيطان جمعت التآمر والكذب وجعلتهما منهجاً لسياستهم وبوقاً لإعلامهم.

نسجت خيوطها منذ عام ١٩٩٥م ، لكي تنشر خبثها وتدليسها المستمر لتحقيق هدفها الاساسي زعزعة أمة تحمل لغةً واحدة ودم و روابط مشتركة.

افاعي شبة(الجزيرة )الشيطان ليس لها من الحمْد شي ، بل علقت خرزة الشر تميمةً لها، تكفلت بإن تكون بيد العلوج خنجراً مسموماً، لقد اكملوا المثل المشهور (اجتمع المتعوس على خايب الرجاء) .يشبهون مواصفات الحمض النووي لابن العلقمي خيانةً الذي هو أخس من الذُّباب.

لقد جمعت الجزيرة الشيطان عفن المرتزقة من كل مكان للهجوم على مقدّرات الامة العربية بكل ضراوة.. اصبحوا يجلبون لمستنقع الجزيرة الشيطان الآسن كل ساقط و حاقد يحمل صفات علّقمية ، حينها تذكرت المثل الشعبي الذي يقول( ما يغثك من الدبش الاّ اخسها).

لقدبلغنا من الصبر والحكمة ما يزيد عن العشرين سنة على الجزيرة الشيطان ولكنهم نقضوا العهود كعادتهم ،ونقصوا عندنا قدراً وقيمة .رغم تآمرهم المستمر وتخطيطهم المكشوف الذي بان قبل القذافي وبعد ان فطس ، مددنا حبال الاخوة والجيرة لعَل وعسى. لم تسلم من تآمرهم دولة عربية اثناء ربيعهم المشئوم كانوا اشبة بجائحة كارونا ضرراً.

ألا يعلم هولاء المرتزقة أننا ماضون نصرةً للقضايا الهامة للأمتين العربية والإسلامية ، رغماً عن عَقورِهم ورقطائهم ودليلهم، أفلا يعقلون باننا فوق هام السحب بمملكتنا الشامخة حكّامً وشعبًا.
عهد علينا وميثاق:
وإن حكى فيك حسادك ترا
ما درينا بهرج حسادك أبد
أنتي ما مثلك بهالدنيا بلد
والله ما مثلك بهالدنيا بلد

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق