الإقتصادية

العاهل المغربي يعلن خطة بنحو 12 مليار دولار لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

الرباط – واصل :

أعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم خطة اقتصادية واجتماعية متكاملة تقدر قيمتها بنحو 12 مليار دولار لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19) وتحقيق الإنعاش الاقتصادي عبر تمكين القطاعات الإنتاجية المتضررة من استعادة عافيتها.

ووجه الملك محمد السادس – في خطاب موجه إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى ال 21 لتوليه الحكم – إلى تعبئة جميع الإمكانات المتوفرة من تمويلات وتحفيزات وتدابير إضافية لمواكبة المقاولات التي تشكل عماد النسيج الاقتصادي الوطني.

وكشف في هذا السياق عن أنه سيتم ضخ نحو 12 مليار دولار في الاقتصاد الوطني إلى جانب إنشاء صندوق استراتيجي مهمته دعم القطاعات الإنتاجية وتوفير التمويل للمشاريع الاستثمارية الكبرى، داعيا الفاعلين كافة إلى الانخراط في خطة الإنعاش في إطار تعاقد وطني بناء يكون في مستوى تحديات المرحلة.

ونبه إلى التداعيات السلبية لأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أنه ينبغي أن نجعل من هذه المرحلة فرصة لإعادة ترتيب الأولويات وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي ونموذج اجتماعي أكثر إدماجا.

وأكد أن جائحة كورونا كشفت عن مجموعة من النواقص لاسيما في المجال الاجتماعي ومن بينها حجم القطاع غير المهيكل، وضعف شبكات الحماية الاجتماعية خاصة بالنسبة للفئات الهشة، وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية، معلنا في هذا السياق عن إطلاق عملية حازمة لتعميم التغطية الاجتماعية على جميع فئات المجتمع خلال الخمس سنوات المقبلة.

وقال العاهل المغربي إن تداعيات أزمة كورونا ستكون قاسية رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من آثارها، داعيا إلى مواصلة التعبئة واليقظة والتضامن والالتزام بالتدابير الصحية ووضع مخطط لمواجهة أي موجة ثانية من تفشي الفيروس.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق