الدولية

الخارجية الفلسطينية: حملة نتنياهو الدعائية لن تنجح في خداع المجتمع الدولي

رام الله  – واصل:

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية خطاب العنصرية والتطرف الذي بعث به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى جمعية “مسيحيون موحدون من أجل إسرائيل”، الذي عدّ فيه أن “صفقة القرن” فرصة تاريخية يجب على الفلسطينيين عدم إضاعتها والتفاوض من أجل تطبيقها.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية في بيان لها اليوم أن نتنياهو يحاول تسويق صفقة القرن على أنها “رؤية متوازنة” لتحقيق السلام، متجاهلا حقيقة أنها وصفة إسرائيلية ـ إمريكية لتعميق الاحتلال في الأرض الفلسطينية وتقويض أية فرصة لقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة متواصلة جغرافيا وقابلة للحياة.

وقالت : إن فحوى هذا الخطاب الممجوج والمليء بالمغالطات والافتراءات يعكس انفصاما سياسيا مفضوحا، داعية في الوقت نفسه المجتمع الدولي والقادة المسؤولين الحذر من تلاعب نتنياهو بالكلمات ومن حملاته التضليلية التي يحاول من خلالها تسويق مخططاته ومشاريعه الاستعمارية وتجميلها بعبارات مختلقة لامتصاص الرفض الدولي لقرار الضم وتخفيف آثاره السلبية على دولة الاحتلال.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق