كتاب واصل

وجه الحياه ماذا يعني

كتبه : فيحان الجليم

وجه الحياه ليس بثابت على كل حال وجه الحياه يتقارن مع وجه كل مخلوق في جميع مايمر من مفارقات مابين سعاده وشقاء وبين حزن وفرح فلذلك اذا أردت معرفة وجه الحياه فعليك بمقارنتها بما تقراه في وجوه كل من حولك ولاكن لماذا لاتجعل وجه الحياه في اغلب الوقت مبتسمآ ومستبشراً بالخير انت الذي ب استطاعتك التحكم في ذلك وبعدة طرق ..

أولها / الرضا ب القضا خيره وشره ..
بما يعني في جميع الظروف تكون صبور ومستبشراً بالخير مهما كان واخص بذلك أوقات الحزن او فراق عزيز أو مشكله من مشاكل الحياه العابره وذلك ب اتباع كلام الله جل وتعالى ” قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا ” ..
الامر الثاني / عليك ان تضع في بالك بان هذه الحياه طريق قصير ونهايته الفراق فبذلك عليك بأن تعيش السعاده في كل يوم وعليك إتباع م امر الله جل وتعالى واجتناب نواهيه. 

الامر الثالث / حاول بقدر المستطاع أن لاتجعل في قلبك شي من الغل والحسد والبغضا. 

أخي إجعل الناس كلهم بميزان واحد مهما كانت الظروف واضحك وابتسم تعايش بكل أريحيه فلتعلم بأنك يوم من الأيام ستفارق وجه الحياه الحقيقي فاجعل لفراقك مكان يذكر بعد الفراق.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق