اهم الاخبارتحقيقات صحفية

بعد أن أوهمهم أن الوفاة طبيعية ورغم مضي ثمانية اعوام على الوفاة تحدث المفاجئة

حائل – واصل – طالب الرشيدي:

حصلت ” واصل ” على بعض من تفاصيل عن حادثة امرأة ثلاثينية توفيت قبل ثمان سنوات بإحدى القرى جنوب منطقة حائل .

وأفاد ذويها أنها توفيت بنوبة قلبية بمستشفى محافظة الحائط، وتم دفنها بحضور ابن زوجها الغير شقيق بمقابر المحافظة، وانتهى الأمر إلى ذلك.

وفي وقت سابق تلقت شرطة مدينة الحليفة شكوى من حدثين: ذكر وأنثى ابناء المجني عليها ضد أخيهماالغير شقيق ، بعد أن رفض إعطاءهما شهادة الوفاة لوالدتهما لتقديمها للضمان الاجتماعي لاستكمال صرف مستحقاتهما.

وباستجواب الشرطة لأخيهما الغير شقيق ، أفاد بأنه سيقوم بتسليمها للضمان الاجتماعي، واستكمال إجراءات صرف مستحقات أخيه وأخته، إلا أن الوقت لم يسعفه، فاقتنعا الأخ وأخته بذلك ، وطلبا التنازل عن الشكوى ، الا ان مدير شرطة  الحليفة لاحظ على الطفلين شيئاً من الانكسار واحتمالية تعرضهما للعنف الأُسري، وكذلك لاحظ تغيراً على أخيهما أثناء الاستجواب، فتحفظ مباشرة على الأخير، لبحث الأمر، فطلب شهادة وفاة المرأة، وقام بمخاطبة مستشفى الحائط، وبلدية الحائط لكونهما معنيين في إصدار الشهادة وإصدار تصريح الدفن، إلا أن المفاجئة بالرد وهو  عدم وجود هذا الاسم للمجني عليها في سجلات المستشفى أو التصريح بدفنها في مقبرة الحائط أو أي مقبرة تحت إشراف بلدية المحافظة ، وقد اعترف الجاني بجريمتة بقتله لزوجة أبيه.

وعن مكان الدفن أشار إلى أنه ذهب بها إلى الصحراء، وصلى عليها، ودفنها بمساعدة شقيقه وشقيقته.

وقد تم تشكيل لجنة من عدة جهات، لنبش القبر، بعد تحديده. وقد جرت إحالة الجاني إلى النيابة؛ لاستكمال الإجراءات النظامية بحقه.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق