متنوعة

أمانة محافظة جدة تواصل تكثيف جهودها في أسواق النفع العام للتأكد من سلامة الغذاء

جدة  – واصل – شادي العبدالله :

تواصل أمانة محافظة جدة تكثيف جهودها في أسواق النفع العام للتأكد من سلامة الغذاء، وتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” والحماية من انتشار العدوى .

وأكد وكيل الأمين للبلديات المهندس محمد بن إبراهيم الزهراني، حرص الأمانة على تقديم خدماتها لكافة سكان محافظة جدة، حيث تم إنشاء مجموعة من الأسواق المؤقتة للخضار والفواكه، والتي جرى استحداثها خلال الفترة الماضية بالتزامن مع تخصيص السوق المركزي للتجار فقط، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المهندس الزهراني أن الأسواق المؤقته روعي فيها التوزيع الجغرافي للخدمات الأساسية، وسهولة وصول السكان نظراً لما توفره هذه الأسواق المؤقتة من احتياجات للمواطنين والمقيمين من الخضروات والفواكه خلال شهر رمضان المبارك وتقليل التزاحم في مراكز التسوق ، حيث قامت الأمانة منذ بداية شهر رمضان المبارك بإنشاء 5 أسوق مؤقتة للخضار والفواكه، وتم توزيعها على نطاقات البلديات الفرعية الرئيسية “شمال – وسط – شرق – غرب” .

وأشار وكيل الأمين إلى أن هذه الأسواق شملت سوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف السلام مول على مساحة ٣٨٠٠ م٢ ، بعدد إجمالي ٢٠ بسطة يستفيد منها ٤٠ بائعاً ، وسوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف سوق الشاطئ ومساحته ٣٥٠٠ م٢ بواقع ٢٠ بسطة لـ 40 بائعاً ، وسوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف أرض الفعاليات في أبحر الجنوبية ١٦٠٠٠ م٢ ، ويضم ٢٠ بسطة يستفيد منه 40 بائعاً ، كما يتميز هذا السوق بإمكانية الدخول والشراء من السيارة .

وأبان المهندس الزهراني أن هناك سوق الخضار والفراكه المؤقت بكيلو ١٤ ومساحته ٢١٠٠ م٢ بواقع ٢٠ بسطة مهيئة لـ 40 بائعاً ، وسوق الخضار والفاكهة المؤقت بمواقف الياسمين مول على سماحة ٢35٠ م٢ بواقع ٢٠ بسطة لـ 40 بائعاً ، وجارٍ دراسة مواقع أخرى للأسواق المؤقتة التي تعد هامة خلال الفترة الحالية وما تقتضيه من إجراءات احترازية مكثفة، حيث أنها مكتملة من الناحية التنظيمية وتطبيق “التباعد الاجتماعي” بما يكفل سلامة المتسوقين وانسيابية حركتهم خلال فترة عمل الأسواق والتي تبدأ من الساعة 9 صباحاً حتى 4 عصراً ، كما تقوم الفرق الميدانية بمتابعة أعمال التعقيم والتطهير والنظافة في المواقع.

وكانت أمانة محتفظة جدة قد أنشأت سوقاً مؤقتاً لبيع الجملة على مساحة 2600م 2 غرب طريق الحرمين بحي الصفا يتسع لـ 450 مركبة تقريباً للمنتجات الوطنية الواردة من مختلف المناطق المجاورة بالمحافظة ، بهدف المساهمة في تنظيم حركة السوق وتسهيل المناولة والتوزيع ، وكذلك تخفيف حركة الشاحنات حول السوق المركزي ضمن الجهود والتدابير المتنوعة التي تقوم بها أمانة جدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى