الطبية

مختصة توصي بالمشروبات الطبيعية للحد من “العطش” نهار شهر رمضان

جدة – واصل – صالح الزهراني :

أوضحت أخصائية التغذية العلاجية أ.هند بنت مجدي أبو يونس أن المشروبات الرمضانية في شهر رمضان الكريم تلعب دوراً كبيراً في تحمل العطش أثناء وقت الصيام مبينه أن المشروبات الصناعية مليئة بالمواد الحافظة والألوان الصناعية المخلوطة بالمنكهات المصنعة والمحلاة بالسكر .

وبينت ” الأخصائية هند أبويونس ” أن استبدال المشروبات الصناعية بالعصائر الطبيعية يعتبر بديل صحي ومن ضمن هذه المشروبات (التمر الهندي) الذي يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الانسان كما أنه يمد الجسم بالكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم وغيرها من الفيتامينات ونسبة جيدة من السكريات، بالإضافة لمشروب ( قمر الدين ، عرقسوس ، الخروب ، السوبيا ، الكركدية ) موكدة أن هذه المشروبات جميعها تقلل من العطش نهاراً .

وأضافت أن جميع هذه المشروبـات لها فوائد وخصائص صحية فمثلاً مشروب ” التمر الهندي ” ملين للبطن ومضاد للحموضة ويسكن ألم ونزيف البواسير ويعالجها على المدى الطويل كما انه يخفض نسبة الكوليسترول والدهون الضارة ويساعد في الوقاية من أمراض القلب والشرايين بالإضافة لخواص متعددة ومفيدة للإنسان .

وشددت على عدم شرب الكركدية لمرضى ضغط الدم المنخفض نظراً لإسهامه في ” انخفاض ” ضغط الدم مبيّنةً في الوقت ذاته مفيداً للنساء في تقليل ألم الدورة الشهرية وعلاج فقر الدم، وتضيف قائلة: أن الكركدية محصول عشبي مهم يمكن استهلاكه لتحسين الحالة الصحية نظرًا لقيمته الغذائية الممتازة الا إنه مصدر جيد للفيتامينات مثل A ، C ، B1 ، B2 ، B3. يحتوي على معادن مثل البوتاسيوم والفوسفور والصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والحديد وغيرها من المعادن كما أنه يعمل كمضادات للأكسدة ومضادة للسرطان ومضاد للميكروبات .

وتطرقت لمشروب ” السوبيا ” قائلة : ان السوبيا من المشروبات الرمضانية المشهورة في منطقة الحجاز، ويفضل أستخدام الشعير بدل من الخبز فيعد الشعير من الألياف القابلة للذوبان التي لها القدرة على تقليل نسبة الكوليسترول ومفيد لحصوات الكلى، ويفضل ان يغلي ثم يبرد قبل شربة للقضاء على الميكروبات الضارة وينصح بعدم شراء السوبيا من البائعين المتجولين في شهر رمضان فطريقة إعدادة وتخزينه سيئ ومعرض للتلوث. ويحتوي الكوب الواحد من مشروب السوبيا على 250 سعرة حرارية .

وأضافت قائلة: أن مشروب ” العرقسوس ” ايضاً من المشروبات الرمضانية التي تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المفيدة كما أنه يمد الجسم بالمعادن مثل الفسفور والكالسيوم وحمض الفوليك وغيرها من المعادن فهو يعتبر مقوي عام ويحمي الكبد والجهاز المناعي والتهاب المعدة والمفاصل وجيد أيضا في علاج الاكتئاب – كما شددت على عدم شربه من قبل مرضى ضغط الدم ” العالي ” وتحديداً مع الأدوية بسبب تقليل فعاليتها .

وتابعت بشأن مشروب ” الخروب ” قائلة:أن هذا المشروب الرمضاني يحتوي على كميات عالية من مركبات البوليفينول ولها تأثيرات بيولوجية متعددة بما في ذلك النشاط المضاد للأكسدة فلها وظائف صحية مفيدة لتأخير الشيخوخة والوقاية من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأيضا يعتبر مشروب الخروب مفيد لمرضى السكر و قرحة المعدة ومن يعانون من الإسهال لأنه يحتوى على بعض العناصر الغذائية الضرورية لهؤلاء المرضى ولأنه يحتوي على نسبة قليلة من السكر، كما أن مشروب الخروب يتميز باحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية و المعادن المهمة، ويسهم في تعزيز الجهاز المناعي بالإضافة للإسهام في زيادة تركيز الحيوانات المنوية وغيرها من الفوائد.

وتطرقت اخيراً لمشروب ” قمر الدين “قائلة: أن هذا المشروب ايضاً له فوائد بجانب العصائر الطبيعية الأخرى ويحتوي على المصادر الغذائية من الفيتامينات مثل A, C و من المعادن مثل البوتاسيوم و الكالسيوم و الحديد وغيرها إلا انه يحتوي على كمية عالية من السكريات والسعرات الحرارية فلا بد من الفرد ان يعتدل في تناوله سواء كان على شكل عصير أو جاف فيكفي تناول قطعة صغيرة منه لا تتجاوز حجم نصف كف أو شرب نصف كوب عصير ومن فوائـدة أنه يقوي البصر والجهاز المناعي ويقاوم الامراض بالإضافة الى تنشيط وظائف الكبد وتنظيم ضغط الدم ويحارب فقر الدم بسبب احتوائه على كمية كافية من ” الحديد ” كما يسهم في ضبط نسبة الكوليسترول الجيًد في الجسم وبالتالي يقي من تصلب الشرايين ، وتابعت قائلة : أن هذا المشروب مصدر للألياف الغذائية ” يمكن استخدامه للأشخاص الذي يعانون من الإمساك ” .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى