مساحة حرة

أوقفوا الحرب النفسية لفايروس كورونا المستجد

كتبه : ألاء اليامي

هل لاحظت بأنّ الخوف قد ذُكر في مواضع عدة في آيات القرآن الكريم مقترناً مع الجوع ؟

قال تعالى ( وذكر الله مثَل قرية كانت آمنةً مطمئنة فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانو يصنعون)
وقال تعالى( الذي أطعمهم من جوع و آمنهم من خوف ) صدق الله العظيم.

من هذا المنطلق يتبيّن لنا بأنّ الخوف والجوع يشيران إلى حاجتين أساسيتيّن بشرية وهما : الأمن من الخوف ، و الإكتفاء المعيشي.

فإنّ أردتَ السيطرة أو الإستبداد على شعب ما ، فما عليك إلا أنّ تسلب هاتين الحاجتين ، كما أن شعوب قد ثارت لفقدها.

إننّا نواجهه الآن على الصعيد الدولي أزمة وبائية لفايروس كورونا (COVID-19).

قد إتخذت على إثرها الدول إجراءات غير مسبوقه للحد من جائحة كورونا المستجد.

فقد إتخذت المملكة العربية السعودية ١٢ إجراء إستباقي إحترازي ضد الوباء ، كما وضعت خطوات فعلية لإجراءات وقائية منها إغلاق المراكز التجارية و المطاعم بإستثناء الصيدليات و المحلات الغذائية وإيقاف كافة الأنشطة الإجتماعية ، و عملت على رفع مستوى الوعي لدى المواطنين و تقديم وتسهيل كافة الخدمات الطبية لهم.

و وفقاً للتقارير المُعلنه من منظمة الصحة العالمية فإنَّ نسبة الشفاء الكلية من فايروس كورونا المستجد قد بلغت 62,375٪؜ فيما بلغت نسبة الوفايات إلى 3,892٪؜ حتى هذه اللحظه.

كما وأنها قد أعلنت توصياتها حول كيفية حماية الصحة العقلية في ظل تفشي الفايروس.

لذا فإنَّ الأمر لا يتطلب الدكتاتورية في سن القوانين ، إنمّا الوعي و عدم نشر الشائعات المُفزعة بشأن الوباء ، لأنّ الحرب النفسية قد تكون أشدّ فتكاً بالإنسان.

فإنَّ الخوف من عدم السيطرة على العقل الواعي و الوقوع تحت تأثير حالة الشك هي خصائص شائعة لإضطرابات القلق ، لذلك تفّهم معاناة الأفراد الذين لديهم حالات مرضية في ظل مواجهة الظروف الحالية.

فنحن لم ننتبه أننّا وضعنا جُلَّ جهودنا في تكثيف الوعي بطرق إستخدام الأدوات الوقائية ضد الفايروس ، و نشر طرق الوقاية منه ، و غفلنا عن التوعية و الإهتمام بالجانب النفسي للفرد.

إنَّ المبالغة في إرشاد الناس و التذكير الدائم مع الحرص الشديد على النظافة والتعقيم وما إلى ذلك ، أدى إلى تولّد مخاوف قهرية لا حصر لها و التوهم المرضي لدى الغالبيه العظمى والهرع إلى المستشفيات أو الإتصال بالطوارئ ، لذا علينا نشر الوعي بالتحلي بالمسؤولية و المرونة في التعامل مع الأزمات ، بدل من نشر الشائعات.

إنَّ نهضة الشعب من الأزمة تبدأ بك كفرد ، و تجاوزها قائم على إمتثالك للأنظمة و إلتزامك التام بالإجراءات الوقائية و الوعي منك بعد تداول الشائعات و التوقف عن تضخيم الأمور .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق